تتلاعبين بشعرك أو أذنك، أم تقضمين أظافرك؟ هذا ما تكشفه عنك هذه العادات!

هل تتلاعبين بخصلات شعرك باستمرار؟ أم تحرّكين قدمك أثناء جلوسك؟ أم تشبكين ساقيك؟ أم تقضمين أظافرك؟ أم تُمسكين بأذنك؟ اعلمي أنّ هذه العادات قد تجد تفسيراً لها لدى بعض الخبراء، لكنها تدلّ بدورها على بعض الصفات التي تتمتع بها شخصيتك. فتعرّفي إليها في هذا الاختبار.

 

1- التلاعب بخصلات شعرك بواسطة أصابعك

تشير هذه العادة التي تتبعينها غالباً إلى أنّك امرأة عاطفية وإلى أن قلبك يقودك سريعاً إلى التعاطف مع كل من يحتاج إلى ذلك، ولا سيما إذا كان زوجك أو أحد أولادك. كما أنها تدلّ على أنك تعرفين تماماً ما تريدين تحقيقه في حياتك من أهداف وتركّزين على ذلك، ما يساعدك على بلوغ النجاح في كل خطوة تقومين بها. لكنّك لا تخافين من أن ترتكبي الأخطاء وتسارعين إلى تصحيحها بهدوء. والسبب؟ أنّك تتمتعين بثقة كبيرة بقدراتك الذاتية.

 

2- تحريك قدميك

ربمّا لا يسعك أن تجلسي بوضعيات مختلفة من دون أن تحركّي ساقيك وقدميك. هي مجرّد عادة تتبعينها. لكنها تكشف بعض جوانب شخصيتك وتعني أنّك تفكّرين ملياً وتتوخين الحذر قبل أن تقومي بأي عمل. كما أنّها تشكل تجسيداً ظاهرياً لمراعاتك الدائمة لمشاعر الأشخاص الذي يعيشون إلى جانبك، علماً أنّك قد تلتزمين الصمت في مواجهة بعض المواقف العصيبة، ما يدعو الآخرين إلى وصفك بالمفكرة والحكيمة.

 

إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

3- قضم الأظافر

تعلمين جيداً أنها عادة غير محببة ولكنك لا تقوين على التخلي عنها. على أيّة حال هي تدلّ على أنّك تتمتعين ببعض الصفات ومنها الصبر واللطف. وهكذا لا يمكن أحداً استفزازك أو دفعك إلى الشعور بالاستياء بسهولة. لكن، متى تخطت الأمور حدودها، فإنك لا تتوانين عن إعلان ثورة غضبك بشكل قد يخيف كلّ الأشخاص المحيطين بك. وثمّة صفة أخرى وهي أنّك تقررين فوراً الخروج من أيّ لعبة لا تنال شروطها رضاك.

 

4- الجلوس متشابكة الساقين

ربّما لا يمكنك أن تجلسي سوى بهذه الطريقة. فما الذي يدلّ عليه هذا؟ هو يعني، في الواقع، أنّك تحرصين على أن تحافظي على مسافة فاصلة بينك وبين الآخرين. والسبب؟ أنّك تخشين دائماً أن يتعرض أحدهم لمشاعرك بالسوء. كما أنّك لا تفتحين قلبك بسهولة للغرباء ولا تشعرين بالارتياح إلا في محيطك الخاص حيث تُظهرين كلّ قدرتك على التواصل والتفاعل.

 

5- الإمساك بالأذنين

تتسمين بالعناد ولا تستسلمين في مواجهة الضغوط بسهولة وتختارين طريقك الخاصّة ومفاهيمك التي لا يسعك تقديم التنازلات بشأنها. وبالرغم من ذلك، فإنّك لا تتوانين عن طلب مساعدة الآخرين في حال احتجت إلى ذلك. لكنّك تشعرين بالاستياء إذا كرّر أحدهم توجيه الانتقادات إليك ولا تتقبلين ذلك إلا متى صدر عن شخص تولينه الكثير من مشاعر التقدير والاحترام.

 

إقرئي أيضاً:

اعرفي أسرار شخصيتكِ من طول بنصركِ

اكتشفي شخصيتكِ من شكل شحمة أذنك؟

اختاري باباً واكتشفي شخصيتك وما يخبئه لك الغد؟

 

أضف تعليقا