حملة "الإلهام المتألق" من سواروفسكي تسلط الضوء على براعة وحرفية التصميم الراقي

تستعد سواروفسكي، الشركة الرائدة عالمياً في صياغة قطع الكريستال ومجوهرات الأزياء، لإطلاق حملة جديدة وملهمة لعلامتها التجارية، بهدف الترويج لقطع الكريستال التي تصنعها سواروفسكي، وتنطلق هذه الحملة تحت عنوان "الإلهام المتألق" Brilliant Inspiration، وتمتاز بمشاركة ثمانية مواهب بارعة ومتميزة من عالم الفن، والتصميم، والأزياء، وقفت أمام عدسة المصور العالمي الشهير تيم ووكر.

 

وتدخل عناصر التألق والإشراق في جوهر أعمال وتصاميم شركة سواروفسكي منذ العام 1895، حيث بدأت بترصيع وقطع بلورات الكريستال بحرفية ومهارة بارعة. وفي العام 1976، وسعت الشركة من نطاق عروضها لتشمل مجوهرات الأزياء، والاكسسوارات، والديكورات الداخلية، وأجهزة الإنارة. وقد أثمرت اللمسة الفنية الخاصة بالشركة، وروح الابتكار المتواصلة لديها، بإرساء شراكات متميزة مع مصممين عالميين على امتداد ساحة الإبداع والابتكار. وتأتي حملة "الإلهام المتألق" bRILLIAN INSPIRATION، التي ستنطلق خلال شهر سبتمبر من العام 2016، من سواروفسكي لتفتح فصلاً جديداً في هذه الرواية التاريخية الحافلة بالإنجازات.

 

وتتألف الحملة من ثمان صور مذهلة التقطتها عدسة المصور المرموق تيم ووكر، لتمثل دلالات التميز والإبداع، فقد تم تصميمها لتجاور المألوف وكسر الحدود، وفتح باب الفرص والاحتمالات على العوالم خارجها. وتلفت حملة "الإلهام المتألق" انتباه الجمهور إلى المواهب الصاعدة المتألقة والملهمة، التي تعيد تعريف معنى السبور، فالصور جريئة، والخلفية ذات خصائص فنية وذكية، والبيئة المحيطة معززة مدعومة بمفهوم السرد البصري الذي يجسد قوة كل شخصية، إلى جانب جوهر الحرفية الماهة.

 

مثال التألق

وتظهر في صور حملة "الإلهام المتألق" المبتكرة دائماً ماري كاترانزوي، مصممة الأزياء "المتطرفة" والشهيرة ببصمات المنفعلة، التي تعلق على صدرها ابتكار غني بالزخرفة والتطريز. ونجد مصممة الأحذية والاكسسوارات شارلوت أولمبيا دلال، بلمستها المميزة والتواقة للتصاميم المعاصرة، والتي تلهو بأحذية كيتي الشهيرة ولكن على شكل قوس للرأس مشابه لقوس آذان الأرنب بلاي بوي. وهناك صانع الصور إدوارد إنينفول، مدير الإبداع والأزياء لدى مجلة "دبليو"، والحالم الذي يقف وراء تنظيم معظم عروض، ومنصات، وحملات، والتقاط صور كبار عارضي الأزياء في عالم الموضة، الذي يرتدي بدلة نقية وصافية تزحف عليها مجموعة من الحشرات المرصعة بالمجوهرات. وتشارك أيضاً فنانة مستحضرات التجميل إسامايا فرينش، التي ارتقت بمهنتها المتميزة وغير التقليدية إلى مصاف الأعمال والابتكارات الفنية، التي تقف محدقةً بشكل مباشر في الكاميرا، وهي تحمل فرشاة في يدها ولوحة من الكريستال القرمزي، إلى جانب رأس عارضة أزياء بلا جسد. بالإضافة إلى رودارتيه كيت ولورا ميوليفي، الرموز الحاضرة على ساحة عروض الأزياء الأميركية الرائعة والمبتكرة، المحاطتين بفراشات رقيقة مرصعة بقطع الكريستال. ويخرج علينا أيضاً توم براون، معلم الخياطة البارع والمميز وهو يحمل حقيبة مرصعة بقطع الكريستال بشكل مبالغ به، ما أعطاه ملامح شخصية العميل 007. بينما يستعرض لنا جايسون وو ابتكاره الأنيق والفاخر والدقيق، ذو الطابع العصري، الذي يقوم من خلاله بنقل السحر الأنثوي الكلاسيكي من عالم الأزياء إلى عالم المفروشات، من خلال ارتدائه لتصميم يحبس الأنفاس ومطرز بشكل معقد بقطع الكريستال. ومن أعلى مستويات عروض الأزياء تأتي كارلي كلوس، فاعلة الخير السخية، وسيدة الأعمال، وملهمة الأزياء وأنماط الحياة، والوجه الجديد على حملات سواروفسكي للمنتجات الاستهلاكية.

 

بشكل عام، يجمع بين هذه المجموعة من المواهب عشق وتقدير أشعة التألق المنعكسة من بلورات قطع الكريستال التي تنتجها شركة سواروفسكي، التي يعملون من خلالها على إنارة وصقل وتعزيز واقع أعمالهم، بطرق غير متوقعة أحياناً، وهو ما تطرقت إليه إسامايا فرينش بالقول: "تضفي قطع الكريستال الرائعة التي تنتجها شركة سواروفسكي بعداً إضافياً على مستحضرات التجميل، فهي تعكس إشراقةً متميزةً على الوجه"، في حين يرى توم براون بأن استخدام قطع الكريستال "قد ينطوي على عامل تحريضي في عالم الرجال. في حين يشتهر كل من رودارتيه، وشارلوت أولمبيا، وماري كاترانزوي بشراكاتهم المتميزة مع الشركة في بعض المشاريع الفنية المتخصصة، وتوضح لنا ماري كاترانزوي هذا الأمر قائلةً: "تخرج كل طبعة إلى الحياة بصورة أكثر نقاءً و وضوحاً بفضل قدع كريستال سواروفسكي"، وهو ما تؤكد عليه شارلوت أولمبيا بملاحظتها: "أعتقد بأن الأكثر أفضل... فكل امرأة تعشق ارتداء حذاء متألق ومرصع بقطع كريستال سواروفسكي"، أما أثرها على منصات عروض الأزياء فقد جاء ذكره على لسان كارلي كلوس بالقول: "عندما ترتدي منتجات مرصعة بقطع كريستال سواروفسكي، فإنك تشرق وكأنك تضيء بالفعل".

 

من جهته قال ماركوس لانغيس-سواروفسكي، عضو المجلس التنفيذي والاستشاري لمجموعة سواروفسكي: "تحمل حملة "الإلهام المتألق" العنوان الممتاز والمثالي لمعرض الصور المميزة هذه، فهي عبارة عن تجسيد مرئي ورائع للعلاقات التكافلية التي ترسيها سواروفسكي مع كبار المصممين الموهوبين في العالم. كما أن قطع كريستال سواروفسكي مصنوعة بحب وشغف كبير، وبلمسة من الكمال والخبرة، لذا فإنه من دواعي فخرنا أن تكون تشكل هذه الحجارة المتلألئة مصدر وحي رموز وأيقونات العصر الحديث، ما يتيح فرص إطلاق مشاريع التعاون التي نقطف ثمارها من خلال العديد من الابتكارات والإبداعات الذكية".

 

يشار إلى أن حملة "الإلهام المتألق" صممت على يد وكالة الإبداع الرائدة ليرد+بارتنرز، الذي يصف رئيسها التنفيذي ومدير الإبداع فيها تري ليرد لنا رؤيتهم الخاصة حول الحملة بالقول: "سعينا إلى تجسيد الالهام المطلق واللامحدود الذي توفر قطع كريستال سواروفسكي لجميع قوى الابداع والابتكار. كما أنها كانت تجربة مثيرة بالنسبة لنا متابعة هؤلاء الموهوبين أثناء تطويعهم واستثمارهم قطع الكريستال في أعمالهم الفنية، فكل واحد منهم استحضر روح العلامة التجارية وبث فيها الحياة، ومن ثم ساهم في فتح باب الاحتمالات الواسع أمام الابتكارات التي بالإمكان تصنيعها بواسطة قطع كريستال سواروفسكي".

أضف تعليقا