14 سبباً لتساقط الشعر

تساقط الشعر بشكل يوميّ وبكميّات محدّدة أمر طبيعيّ للغاية، يحدث لتجدّد بناء نفسها، أمّا التساقط غير الطبيعيّ الذي ينمّ عن وجود مشكلة ما يسبّب القلق وتعود أسبابه إلى أمور عدّة من بينها:

1. الإجهاد:

الإجهاد النفسيّ والعصبيّ من الأسباب الأكثر شيوعاً بين النساء لفقدان الشعر، حيث يؤدّي إلى حدوث التهابات ما يعرقل نموّ الشعر، وهذا ما يطلق عليه بـ"تساقط الشعر الكربيّ".الحلّ الأمثل لهذه المشكلة هو بالراحة والهدوء، والذي يمكن الحصول عليهما من خلال التأمّل واليوغا.

2- الهرمونات:

إنْ كنتِ تعانين من كثافة الإنتاج وسوء التوزيع في الشعر، كأن ينمو في أماكن من جسمكِ، ويتساقط من رأسكِ، فهذا دلالة على وجود خلل هرمونيّ بتغيّر نسب الديهيدروتسترون وهي الستروئيدات الجنسيّة وهرمون الأندروجين، وفي هذه الحالة الدواء هو الأنفع لمعادلة الهرمونات.

3- الجينات:

إنْ لم تكن المشكلة في الهرمونات، قد تكون وراثيّة، لكن هذا لا يعني فقدان الأمل، فهناك الكثير من العلاجات الموجودة حاليّاً.

4- التقدّم في السنّ:

للأسف، ليست التجاعيد مشكلتكِ الوحيدة مع التقدّم في السنّ، فالشعر يصبح أكثر رّقة، والفروة أضعف، وبهذا يصبح معدّل نموّ الشعر أبطأ حيث تتوقّف الكثير من البصيلات من إنتاج شعيرات جديدة. يمكن البدء من الآن باستعمال مستحضرات الشعر الخاصّة بالتقدّم بالسنّ التي تعمل على تنعيم الفروة.

5- الاضطرابات الهضميّة:

ومن أشهرها حساسيّة الغلوتين، تؤثّر على النمط الغذائيّ، وبالتالي على نموّ الشعر.

6- سوء التغذية:

تتأثّر بأمراض الغدد الدرقيّة أو النقص بالمعادن مثل الحديد، وغيره، ما يؤثّر بشكل مباشر على الشعر. عليكِ الحرص على احتواء نظامكِ الغذائيّ للموادّ الغذائيّة الضروريّة، والفحص الدائم للغدد.

7- التغيّرات الموسميّة:

تزداد حالة تساقط الشعر في الخريف تحديداً مع تغيّر الطقس، وهو أمر طبيعيّ تماماً، أسبابه ما تزال مجهولة، قد ترتبط بالحرارة أو الشمس. بكلّ الأحوال هو أمر غير مخيف أو مقلق.

8- الحروق الكيميائيّة:

هناك مجموعة من الموادّ الكيميائيّة التي نستخدمها في مستحضرات الشعر قد تؤدّي إلى حروق في الفروة، وبالأخصّ تلك التي يتمّ استخدامها في الصالونات لتثبيت التسريحة.

9- المبيّضات:

تفتيح الشعر بدرجة كبيرة جدّاً سيخلّف تلفاً أكثر ممّا توقّعين، فلا داعي للمبالغة في الأشقر للوصول إلى لون شبيه بالأبيض.

10- بصيلات الشعر المسدودة:

تؤدّي بعض المستحضرات أو سوء استخدامها إلى إغلاق المسامّ، ما يمنع الشعر من التنفّس والنموّ، حيث أنّ الكثير من المستحضرات الرخيصة تحتوي على كميّات كبيرة من الشمع والزيوت التي من الممكن أن تترك طبقة على فروة رأسكِ، لذلك اختاري المستحضرات بعناية التي تقوم بالتنظيف بشكل عميق. 

11- الالتهابات:

تصاب بصيلات الشعر بالالتهابات، لا يتمّ علاجها في الكثير من الأحيان ، ممّا يجعل هذه المشكلة تتفاقم ليتساقط الشعر وتدمّر فروة الرأس. فإن كنتِ تشعرين بالحكّة أو الاحمرار استشيري طبيب الجلد.

12- الأدوية:

هناك العديد من الأدوية للأسف تحتوي على آثار جانبيّة تؤدّي إلى خسارة الشعر، بالأخصّ التي تتعلق بالكآبة وضغط الدم. الحلّ الوحيد هو استشارة الطبيب.

13- الشدّ الذاتيّ:

هناك سيّدات للأسف يقمن بشدّ شعرهنّ بشكل ذاتيّ، ومن دون أن يشعرن بذلك.هو نوع من الأعراض النفسيّة المرتبطة بالإجهاد العصبيّ، حيث تقوم السيّدة بسحب شعرها أثناء التفكير أو الجلوس، كما تقوم باللّعب أيضاً بشعر حاجبيها.

14- الثعلبة:

يؤدّي هذا المرض إلى فقدان بقعة من الشعر، أو حتى الصلع بسبب مناعة الجلد الذاتيّة، حيث يبدأ جهاز المناعة بمهاجمة بصيلات الشعر. عليكِ في هذه الحالة زيارة الطبيب فوراً، حيث يتضمّن العلاج حقن الكورتيزون بالتعاون مع الستيرويدات الموضعيّة وغيرها.

أضف تعليقا