إطلاق إنجي باريس لمجموعة قبل موسم ربيع 2017

  • مديرة الإبداع الفني في إنجي باريس، في ابتكاراتها لمجموعة قبل موسم ربيع 2017 حبها للحياة، جرأتها، أنوثتها رغبتها بالأضواء والخفة، سرّها في الاستمتاع بكل لقاء وكل وجهة.

     

    لهذا الربيع القادم، تقود هذه العاشقة للموضة رغبةُ شديدة إلى أماكن مختلفة. ترغب في الاستمتاع بأشعة الشمس، نسمات حارة وبشيء من اللطافة. تنطلق برحلتها إلى شاطئ منطقة أمالفي، لتهيم بعد ذلك في الريفييرا أو، ربما، على مرتفعات لوس أنجلوس، من يدري؟

     

    تظهر تنورة من الدانتيل مطرّزة بالترتر لسهرة السجادة الحمراء، تركيبة شورت من البوبلين أو "قَصّة" فستان مثالية لنزهة بالمدينة في اليوم التالي.

     

    تبدو خزانة أزيائها على صورتها: خفيفة ومنتعشة. راقية، بكل تأكيد، لكن مع تلك اللمسة من الجرأة التي تجعلها لا تُقاوم.

     

    أخيراً، نجد في غرفة ملابسها الأناقة الساحرة مع رقي ماريزا برينسن أو غريس كيلي العزيزتين على قلبها.

     

    تبرع إنجي في فن ابتكار الأشكال الأنثوية الخلاّبة. تظهر الكشاكش، الزينة الكبيرة والصغيرة، الياقات مع كشاكش من الأمام (collerettes à jabots)، الطيّات الطويلة (plissés religieux)، الزم للقماش (dégradés de smocks)، الأكمام الواسعة عند الطرف (manches pagodes): كل قطعة تتألف من تفاصيل تم العمل عليها بعناية تماماً مثل التوازن المثالي بين الرومانسية والشعر. تطير الأشكال وتلتف في دوامات، تتراقص خفيفة مثل نسمة.

     

    هذا الموسم، تكتسب امرأة إنجي باريس المزيد من الثقة، وتكشف عن نفسها. توقع الدار أولى تصاميمها مع ظهر مكشوف، صدر أكثر انخفاضاً وأكتاف، أحياناً، غير مكسية. تسمح شفافية الأورغانزا أو تخريم القماش المحبوك بلمحات على البشرة التي أكسبتها الشمس لوناً ذهبياً. تمتعت درجات الألوان الفاتحة (pastelles)، زهري ناعم، أبيض لامع، قماش محبوك فضّي، بلمسات تشديد من فحمي لامع، فوانيا مرجانية وأزرق نيلي.

     

    بإطلالتها الممشوقة، تردد امرأة إنجي باريس أجواء

    أضف تعليقا