تمساح يخطف طفل العامين في ديزني لاند ويقتله

شهدت ديزني لاند بأورلاندو ساعات من الذعر والحزن لم تشهدها منذ 45 عاماً بسبب وقوع حادثة مؤسفة لأحد الأطفال تعرض للسحب من قبل تمساح في بحيرة داخل المنتجع.

وفي التفاصيل، كشفت صحيفة "أورلاندو سينتينل" أن الطفل الذي يبلغ عامين كان بصحبة أفراد أسرته يجلسون بجانب بحيرة "سفن سيز" في منتجع جراند فلوريديان في ديزني بأورلاندو عندما هاجمه التمساح، مشيرة إلى أن والده قفز في المياه، ولكن أخفق في انتزاع ابنه من فك الحيوان، الذي قال: إن طوله يتراوح ما بين 1.2 و2.1 متر.

وسارع والدا الطفل بإبلاغ عمال الإنقاذ القريبين بالشاطئ قبل أن ينضم 50 فرداً من وحدة إنقاذ "ريدي كريك فاير" في مقاطعة أورانج وعدد من مسؤولي المصايد والحياة البرية في فلوريدا إلى عملية البحث عن الطفل المفقود، وقد تمكنت الشرطة الأمريكية من العثور على جثة الطفل لاين غرايفس بعد مرور يوم كامل من البحث، أكدت مصادر أمنية هوية الطفل، مشيرة إلى أنه لا توجد أي أضرار على الجثة.

يشار إلى أنه خلال عمليات البحث التي شاركت فيها الشرطة البحرية الأمريكية، تم العثور والقضاء على 5 تماسيح في بحيرة المنتجع الترفيهي لتحليلها، وذلك بهدف العثور على أي أدلة حول مصير الطفل.

أضف تعليقا