لن تصدقوا: اشباه المشاهير يخلق من الشبه أربعين

يخلق من الشبه أربعين، مثلٌ شعبي قيل قديماً ويرمز الى التشابه بين البشر من ناحية ملامح الوجه والجسد والتعابير، فكيف إذا كان الشبه بين أشخاص عاديين ومشاهير من العالم؟

بالفعل الصور تصدمنا للوهلة الأولى عند رؤية أشباه النجوم والنجمات من مختلف دول العالم لدرجة أننا نراهم صورة طبق الأصل تقليدية ومستنسخة عن الصورة الأصلية وهي نجمنا المفضّل أو نجمتنا المحبوبة.

الكثير من هؤلاء الأشخاص أصبحوا تحت الأضواء ونالوا الشهرة لمجرد وجود شبه كبير مع الفنان العالمي أو النجمة المثيرة التي نرى فيها جمال المرأة وإثارتها.

 

اقرئي أيضاً:

شبيه كيم كارداشيان وبيونسيه والنجمات.. من يكون؟

ونلاحظ أن الكثيرات من شبيهات النجمات تعملن على إبراز أوجه الشبه وكذلك المفاتن التي يتسمن بها على غرار النجمات.

وأكثرهن حققن شهرة في سرعة البرق، كاميلا عثمان على سبيل المثال هي شبيهة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، التي تعمل على اتباع الاطلالات نفسها وتبرز أوجه الشبه بينهما من خلال انتقاء خط الأزياء والتسريحات التي تتبعها كيم، وهذا ما زاد من شهرتها حتى باتت تنافس كيم في الاطلالات والجمال.

اليكن هذا الألبوم من الصور  الذي يظهر المشاهير وأشباههم، لاحظوا مدى الشبه الكبير.

اقرئي أيضاً:

بين شبيهات هيفاء وهبي.. من الأكثر أناقةً؟

شبيهة الملكة رانيا تعرض العباءات الكويتيّة

لماذا رفضت هيفا وهبي الغناء مع شبيهتها في "ستار أكاديمي"؟

أضف تعليقا