تحليل الشخصية من نظرة العين

يمكن أن تخبرنا نظرات عيون الأشخاص حولنا عن الكثير في صفات شخصياتهم، إذ يقول البعض أن "العيون هي نافذة على الروح"، ولكن الأهم هو أن تتمتعي بالقدرة الكافية على قراءة ما تقوله لكِ نظرة عين، حيث يختلف ذلك من شخص لآخر، وأيضاً حسب كل موقف يمر به الشخص، خاصة وأن الغالبية يعبّرون عن مشاعرهم بنظرات العين، تحديداً إذ لم تكن هناك رغبة في الحديث.
ومن خلال "الجميلة" إليكِ أكثر من طريقة تساعدكِ في تحليل الشخصية من نظرة العين، نقدّمها لكِ بالسطور التالية.

نظرة طويلة مع اتساع حدقة العين 

 

إذا كان الشخص ينظر للطرف الآخر بشكل مستمر، وفي الوقت نفسه اتسعت حدقة العين لديه، فهذا دليل كبير على اهتمامه بما يقول الشخص الذي أمامه، وفي كثير من الأحيان قد تكون تلك علامة قوية على اهتمام الرجل بالمرأة أو العكس، إذ تعني اتساع حدقة العين لشخص ما عند رؤية إنسان آخر فهذا دليل قوي على المحبة.
ولكن من المهم الوضع في الاعتبار أنه إذا كانت كمية الضوء الموجودة في المكان عالية، فمن الصعب أن تتسع حدقة العين، بينما تظل النظرات الطويلة دليل على الاهتمام.

نظرة مع اتصال مستمر 

 

نظرات العيون مع الاتصال المستمر رغم أنها تُوحي بالاهتمام، والتي يكون فيها الشخص دائم النظر في عيون الآخر بشكل مفرط، إلا أنها غير محببة في الثقافات والشعوب، لأنها قد تدل على الاهتمام المبالغ به بالآخرين وآرائهم، والشعور بقلة الثقة بالنفس، وكذلك تُوحي بإحساس بعدم الراحة للمتلقي، ولهذا دائماً ما يُنصح بعدم النظر طويلاً للحيوانات الأليفة لتجنّب أي نوع من المشاكل.

ولكن في حالات أخرى قليلة، قد يدل النظر بشكل مستمر، علامة على وعي الشخص المُفرط أو إحساسه بالخداع أو أن الآخر يحاول الكذب، ولهذا يطيل النظر لاستكشاف أمره، مما يُشعر الطرف الآخر أيضاً بالارتباك وعدم الراحة.

النظرات مع مراوغة الاتصال بالعين

 

لماذا نتجنب النظر إلى الشخص؟ قد يكون ذلك لأننا نشعر بالخجل من النظر إليهم إذا كنا غير أمناء، ونحاول خداعهم، ولهذا إذا كان الشخص يكذب أو يخفي حقيقة ما، دائماً ما تكشفه نظرات العين عندما يحاول تجنّب النظر بوضوح في عيون الطرف الآخر.

 نظرات العين مع الرَّمش بطريقة أكثر من الطبيعي

 

بصرف النظر عن حاجتنا الغريزية إلى رمش العين، فإن عواطفنا ومشاعرنا تجاه الشخص الذي نتحدث معه يمكن أن تجعلنا لا شعوريًا نزيد من معدّل رمش العين، إذ أن وميض أو الرمش أكثر من متوسط 6-10 مرات في الدقيقة، مؤشرًا جيدًا على أن الشخص ينجذب إلى الشخص الذي يتحدث إليه، ولهذا السبب يُستخدم كدليل على المغازلة.

الغمز

 

يعتبر الغمر شكلاً خادعاً من المغازلة، وهو أمر نفعله مع أشخاص نعرفهم أو على علاقة جيدة معهم، ويعتبر  جزء من ثقافات الشعوب، بينما في حالة اعتماد تلك النظرة مع الغرباء، فربما تكون نوع من محاولة فرض السيطرة على الآخرين كي يرتبكوا ويتساءلون لماذا قام الشخص بتلك الحركة.

النظرات وتحديد اتجاه العين

 

اتجاه نظرات العين تكشف الكثير أيضاً عن شخصيات الآخرين أو ما يشعرون به، على سبيل المثال إذا كانت تشير نظراتهم إلى اليسار، فهذا يعني أنهم يحاولون تذكر شئ ما، أما إذا كانوا يشيرون النظر إلى اليمين فهذا يعني أن لديهم الكثير من الأفكار الإبداعية، ولكن في بعض الأحيان قد تكون علامة  على أن الشخص قد يكون مخادعاً على حسب الموقف، أي أنه يحاول خلق أحداث وليدة اللحظة.

المصدر: psychologist world

تابعي أيضاً:

تحليل الشخصية: ما ترينه أولاً يكشف ما الذي يميزك عن غيرك من النساء تحليل الشخصية: ما ترينه أولاً يكشف ما الذي يميزك عن غيرك من النساء
أضف تعليقا