التقشير الجاف للجسم 

من تقنيات التقشير المختلفة للبشرة، تقنية تعرف بالتقشير الجاف Dry Brushing ، تتم وفق طريقة محددة باستخدام فرشاة خاصة، لها مواصفات معينة، تفرك فيها بشرة الجسم لتقشيره وإزالة خلايا الجلد الميت، وهذا يعود بالعديد من المنافع، سنبينها في هذا المقال، إضافة إلى طريقة التقشير الجاف الصحيحة، وكذلك الآثار الجانبية. 

 

فوائد التقشير الجاف 


•    يساعد التقشير الجاف لبشرة الجسم على إزالة خلايا الجلد الميت، الأوساخ والزيوت المتراكمة، الأمر الذي يحفز البشرة على التجدد. 
•    يساهم في إزالة السموم من البشرة، وذلك من خلال قدرته على فتح المسام، فالمسام المفتوحة تسهل عملية التعرق والتخلص من السموم في الدورة الدموية. 
•    يساعد على التصريف الليمفاوي من خلال قدرته على مضاعفة تدفق الدورة الدموية، وبالتالي إزالة السموم. 
•    يمنح شعوراً بالاسترخاء وبالنشاط، لأنه يحفز عمل الجهاز العصبي. 
•    يقلل من السيلوليت بشكل ملحوظ. 
•    يخفف من حدة أضرار أشعة الشمس التي تخلفها على الجلد، كالبقع الداكنة والتصبغات
•    يعتبر التقشير الجاف لطيفاً على البشرة مقارنة بالتقشير الرطب الذي يتم باستخدام المياه الساخنة والتي تجرد البشرة من زيوتها الطبيعية، وبالتالي فقدان رطوبتها. 

 

 طريقة التقشير الجاف للجسم 


•    أولى خطوات التقشير الجاف للجسم الاختيار الصحيح للفرشاة والتي يجب أن تكون ذات شعيرات طبيعية، فالشعيرات الصناعية قاسية على الجلد، كما ينصح بأن تكون ذات مقبض طويل لتسهيل وصولها إلى المناطق الصعبة، كالظهر والكتفين. يفضل للبشرة الجافة والحساسة اختيار فرشاة شعيراتها ناعمة، في حين القوية للبشرة الخشنة أو الدهنية، أما ذات الشعيرات المتوسطة، عادة ما يتم استخدامها أثناء الاستحمام.  
•    يجب التأكد من جفاف البشرة، لذا يفضل أن تتم عملية التقشير في مكان غير رطب. 
•    البدء بفرك بشرة الجسم من القدمين، صعوداً إلى الساقين، فالفخذين بحركات دائرية لطيفة. يمكن الضغط قليلاً على المناطق التي تتسم بجلد خشن، كالكعبين، الركبتين...
•    بعد الانتهاء من الجزء السفلي للجسم، يتم الانتقال إلى العلوي. البدء بتقشير الظهر، صعوداً إلى الكتف. 
•    بعد ذلك، يتم تقشير الذراعين، وذلك من خلال البدء من الجهة الخلفية لليد، صعوداً إلى الكتف. عند تمرير الفرشاة على منطقة الكوع، يمكن الضغط قليلاً بخلاف منطقة الإبط. 
•    الجزء الأخير في خطوات التقشير الجاف لبشرة الجسم، من البطن، إلى الصدر، فالرقبة، مع ضرورة التذكير أن تكون الحركات لطيفة للغاية باتجاه الصدر وتجنب منطقة الحلمتين كونها من المناطق الشديدة الحساسية في الجسم. 
•    الاستحمام بمياه دافئة وبمستحضرات لطيفة على البشرة، لا تتسبب بأي هياج في الجلد. 
•    تجفيف الجسم بطريقة التربيت اللطيف، وباستخدام منشفة ذات خامة ناعمة. 
•    أما الخطوة النهائية، الترطيب، وذلك من خلال كريم لطيف.   

 

المحاذير والآثار الجانبية للتقشير الجاف


التقشير الجاف الجسم تقنية آمنة في روتين العناية بالبشرة، إلا أن هناك بعض المحاذير والآثار الجانبية التي يجب أخذها في الحسبان، من أجل حماية البشرة، وهي: 
•    يجب استشارة طبيب مختص قبل اللجوء إلى التقشير الجاف.
•     الامتناع عن اتباع التقشير الجاف على الجلد المصاب بالالتهابات، الطفح الجلدي، الجروح أو حروق الشمس، أو أحد الأمراض الجلدية، كالإكزيما Eczema أو الصدفية Psoriasis. 
•    أثناء القيام بالتقشير الجاف للجسم، لا بد من التعامل برفق مع البشرة، كما يجب عدم تقشير المنطقة ذاتها مرتين، تجنباً لهياج البشرة. 
•    ضرورة ترطيب البشرة بعد الانتهاء بالكريمات الخالية من المواد الكيميائية القاسية أو العطور. يمكن الاستعانة بالزيوت الطبيعية لإنجاز هذه الخطوة الملزمة في التقشير الجاف للجسم، كزيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت اللوز الحلو... 
•    عدم المبالغة في عدد المرات التي يتم فيها اللجوء إلى التقشير الجاف للجسم. 

ملاحظة من "الجميلة" بضرورة استشارة طبيب مختص قبل اللجوء لهذا العلاج. 
 

تابعي أيضاً:

فوائد التقشير الجاف   فوائد التقشير الجاف
أضف تعليقا