شاكيرا على خطى ديانا مع "فستان الانتقام"

  • ما زالت مواقع التواصل الاجتماعي تضجّ بخبر انفصال النجمة الكولومبية شاكيرا ونجم نادي برشلونة بيكيه. وكان تحدّي شاكيرا الاخيرقد أثار جدلاً واسعاً حيت ارتدت فستانًا اسوداً في مهرجان كان السينمائي، والذي أعاد الى الأذهان "فستان الانتقام" الذي ارتدته الأميرة ديانا بعد تداول خبر خيانة الأمير تشارلز لها الى العلن. وجاء فستانها كإشارة أولى الى هذه الخيانة وإعلان صريح من  شاكيرا  أنّها لم تفقد سحرها بعد.

    تصرّف شاكيرا جاء تزامناً  مع ذكرى مرور 28 عاماً على انتقام الليدي ديانا من زوجها الأمير تشارلز وكاميلا باركر. ففي 29 حزيران 1994، اعترف الأمير تشارلز علنا بعلاقته مع كاميلا باركر-بولز لأول مرة في مقابلة تلفزيونية مع جوناثان ديمبلبي.

    الاميرة ديانا

     حينها اتخذت أميرة ويلز قرارًا في اللحظة الأخيرة لحضور الحفل الصيفي Serpentine Gallery ، مما أتاح لها فرصة أن يتم تصويرها في الوقت الذي يتم فيه بث اعترافات زوجها إلى العالم.

    كانت ديانا تخطط أصلاً لارتداء فستان مصمم جديد لهذا الحدث، لكنها غيرت رأيها بعد أن أصدرت العلامة التجارية بيانًا في وقت سابق من اليوم أعلنت فيه أنها ستلبس الأميرة. وبدلاً من ذلك ، قامت بخرق خزانة ملابسها وسحبت الفستان الأسود الذي صممته المصممة اليونانية كريستينا ستامبوليان. 

    قرّرت ديانا حينها أن تكون أجمل وأقوى امراة ، فارتدت فستان الانتقام الذي يشير إلى حريتها التي بلغتها أخيراً، تلك الحرية نفسها التي شعرت بها شاكيرا عند خيانة بيكيه لها.

    شاكيرا

    ولفتت شاكيرا الأنظار إليها بإطلالة أنيقة على السجادة الحمراء، أثناء حضور فيلم Elvis في مهرجان كان السينمائي بدورته الـ75. فاختارت فستاناً أسودَ طويلاً بلا كتفين، مع فتحة طويلة عند الساق، وأضافت القفازات السوداء الشفافة الطويلة إلى إطلالتها، المزيد من الكلاسيكية.

    أما اختياراتها للمكياج والأكسسوارات فقد كانت بسيطة كعادتها، واكتفت بارتداء خاتم ماسيّ بارز مع قلادة ناعمة، بينما تركت شعرها منسدلاً على كتفيها، ولم تعتمد الشعر المجعد هذه المرة كما جرت العادة، بل اختارت الشعر المموج، المتلائم أكثر مع إطلالتها الكلاسيكية.

    وعلى ما يبدو هناك نجمات تأثرن بالأميرة ديانا  قبل شاكيرا. فنيكول كيدمان حين انفصلت عن توم كروز ارتدت أيضاً فستان لتحت الركبة باللون الأسود. وظهرت  جينيفر أنيستون على مجلة Vanity Fair بقميص باللون الأبيض مفتوح بعد انفصالها ، كذلك الحال مع ايرينا شايك التي ارتدت أوفرول باللون البيج من تصميم بربري، وحملت حقيبة بيدها وحذاء أسود، بعد انفصالها عن برادلي كوبر، وغيرهن كثيرات.

    اقرئي أيضاً:كيف كان فستان "الانتقام" الخاص بالأميرة ديانا؟

    أضف تعليقا