شهادة كيت موس للمحكمة في قضية تشهير جوني ديب وآمير هيرد

أدلت عارضة الأزياء كيت موس اليوم بشهادتها يوم الأربعاء في محاكمة الممثل جوني ديب وزوجته السابقة الممثلة آمبر هيرد بالتشهير وألغت شائعة قديمة كانت قد تحدثت عن دف جوني لها من على الدرج خلال خلاف حدث بينهما عام 2015.

استدعي الفريق القانوني لديب عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عامًا كشاهد نقض بينما كانت هيرد تلمح إلى أن ديب دفع موس إلى أسفل السلالم خلال علاقة الحبيبين في التسعينات.

وقالت موس لهيئة المحلفين بعد ظهورها بفيديو من لندن "كانت لدي علاقة مع جوني وأكدت أنها كانت علاقة عاطفية استمرت من 1994 إلى 1998.

وعما حدث في جمايكا قالت كيت موس "كنا نغادر الغرفة وغادر جوني الغرفة قبل أن أغادرها" ، مشيرًا إلى حدوث "عاصفة ممطرة" على الجزيرة.

وتابعت قائلة "عندما غادرت الغرفة انزلقت على الدرج وأصبت في ظهري، وكنت أصرخ لأنني كنت في الداخل، لم أكن أعرف ما حدث لي وكنت أتألم. عاد راكضًا لمساعدتي وحملني إلى غرفتي وحصل على رعاية طبية."

"هل دفعك السيد ديب بأي شكل من الأشكال إلى أسفل السلم؟" سأل محامي الدفاع عن ديب،  فأجابت موس "لا لم يدفعني قط ، ولم يركلني أو يرميني من أي درج".

إنها المرة الأولى التي تدلي فيها كيت موس بشهادتها في أي نوع من الإجراءات القضائية لأنها لم تكن جزءًا من محاكمة التشهير التي تعرض لها ديب في المملكة المتحدة.

أضف تعليقا