طفلة تتنكر في زي الملكة إليزابيث الثانية وتزور دار مسنين

تنكرت الطفلة إيسلا بيتس البالغة من العمر ثلاث سنوات في ملابس الملكة إليزابيث الثانية قبل الاحتفال باليوبيل البلاتيني ، وتجولت في دور الرعاية المختلفة بشمال إنجلترا، وهى مرتدية معطفًا وقبعة وردية اللون وقلادة من اللؤلؤ وحذاء متطابق اللون وشعر مستعار رمادي يشبه شعر الملكة وحملت بيدها لعبة كلب صغير، وذلك لحب الملكة للكلاب وحرصها على السير داخل القصر بصحبة أحدهم، وفقاً لما ذكرته صحيفة "مترو" البريطانية.

 

 

 

وقامت الطفلة بزراعة زراعة الأشجار في دور الرعاية  كجزء من مبادرة Queen's Green Canopy –وقالت إيسلا "لقد أحببت أن أكون ملكة صغيرة وأساعد في زراعة كل الأشجار. أحب التلويح للأخرين وأجعل السكان يبتسمون.كما استمتعت أيضا بزيارة دور الرعاية المسنين".

قالت أليكس ، والدة إيسلا ، من ويجان ، إن ابنتها أحببت المشاركة في احتفالات اليوبيل وزيارة السكان المسنين.

وأضافت: 'لقد استمتعت Isla تمامًا بوقتها في Cheadle Manor و Bramhall Manor ، وأحببت بشكل خاص ارتداء ملابس الملكة.

تابعت "إنه لامتياز حقيقي لـ Isla أن تشارك في اليوبيل البلاتيني وتغرس الشجرة فهي تلعب دورها في تحسين البيئة وترك إرث دائم في Stockport".

أضف تعليقا