الطريقة الصحيحة لتنظيف المنطقة الحساسة 

صحيح أنكِ لا تحتاجين  إلى غسول للمناطق الحساسة لأن المهبل عضو يتم تنظيفه ذاتيًا، ولكن إذا كانت نظافتكِ الحميمة تستدعي استخدام غسول للمناطق الحساسة ، فعليكِ فهم عدة أمور أولاً. 

ما هو غسول المنطقة الحساسة؟

 

الغسول الحميم يساعد المهبل في الحفاظ على مستويات الأس الهيدروجيني الطبيعية ويساعد النساء في الحفاظ على صحة المنطقة الحميمة. غالبًا ما تتأثر مستويات الأس الهيدروجيني في المهبل بسبب الصابون والمنظفات المستخدمة في غسل الملابس الداخلية بالإضافة إلى بعض عادات الأكل السيئة. يساعد الغسول المخصص للمنطقة الحميمة في الحفاظ على درجة الحموضة المهبلية ومنع حدوث تهيج. كما أنها تمنع الرائحة والالتهابات والتهيج حول منطقة المهبل التي تسببها بعض أنواع العدوى البكتيرية والفطرية.

كيفية اختيار الغسول المناسب للمناطق الحساسة

عند اختيار غسول للمناطق الحساسة ، تأكدي من أنه منظف معتدل، ومضاد للحساسية ، ويتكون من درجة حموضة متعادلة. ابحثي عن مكونات مثل حمض اللاكتيك والجلسرين وفيتامين هـ ؛ أو بديل طبيعي مثل الشاي الأخضر المذكور في الملصق. يجب أن يكون محسنًا للرائحة ومرطبًا ولايقتل البكتيريا الطبيعية.
 

كيفية استخدام غسول المنطقة الحساسة

 

مثل أي منتج آخر للعناية بالبشرة ، يوصى بإجراء اختبار الحساسية قبل استخدام غسول للمناطق الحساسة. سيساعد هذا في تحديد ما إذا كنت تعانين من الحساسية أم لا. من المهم أيضًا ملاحظة أنه يجب دائمًا استخدام الغسول الحميم في الجزء الخارجي من منطقة المهبل. 
خذي كمية صغيرة من غسول المنطقة الحساسة في يدك وافركيها. استخدميه أثناء استخدام المرحاض أو الاستحمام ، ضعيه برفق واشطفيه بالماء النظيف. جففي المنطقة بالتربيت عليها.
 

الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء استخدام غسول المنطقة الحميمة: 

إذا اخترتِ استخدام غسول للمناطق الحساسة ، فيجب عليك القيام بذلك بعناية. يجب ألا تستخدمي غسولًا للمناطق الحساسة أبدًا لعلاج الرائحة الكريهة أو الحكة أو الإفراز المفرط من المهبل. هذه علامات تشير إلى العدوى، والغسول المهبلي لا يحل هذه المشاكل.
يتمتع المهبل بتوازن بين الخميرة والبكتيريا التي لها وظيفة وقائية طبيعية. كما أن للإفرازات الطبيعية للمهبل دور في التطهير الذاتي. يمكن لغسول المهبل أحيانًا أن يخل بهذا التوازن الصحي ويزيد من فرص إصابتك بالعدوى.

 

اقرئي أيضا : لماذا تزداد الحكة المهبلية خلال ساعات الليل؟ 

 

 

أضف تعليقا