هل تصبح هاربر بيكهام نسخة عن والدتها؟

 

تظهر هاربر بيكهام ذات العشر سنوات دائماً بصحبة والدتها في إطلالات متماثلة، ومؤخراً ظهرتا وهن يرتدين روب الحمام، بإطلالة ناعمة، كشفت فيها فيكتوريا عن بشرة ناعمة ومتوهجة. علقت عليها "عطلة سعيدة  في السبا "للمامي وهيربر سفن في السبا"

ويأتي هذا اليوم بعد أن شاركت فيكتوريا لقطات من ذكرياتها مع صديقتها في فرقة سبيس إيما بونتون  بمناسبة عيد ميلاد الأخيرة

فيكتوريا بيكهام التي تحولت إلى أيقونة للموضة، وتعيش أجواء عائلية فريدة برفقة زوجها اللاعب الكروي الشهير ديفيد بيكهام، وأبنائها الأربعة منه بروكلين جوزيف (من مواليد 4 مارس 1999) ، روميو جيمس (من مواليد 1 سبتمبر 2002) ، كروز ديفيد (من مواليد 20 فبراير 2005) ، هاربر سيفين (من مواليد 10 يوليو 2011).

وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها فيكتوريا برفقة طفلتها، فمن المعروف أنها تدللها بإرتداء أفخم الماركات، وتحرص على أناقتها، فكثيراً ما تشارك صورها معها، في لقطات شقية وعفوية تظهر فيها الطفلة بأبهى صورة، وكأنها جزءاً من والدتها.

 

أضف تعليقا