كلوي كارداشيان تعتمد على والدتها لتخطي الأزمة التي تعيشها بسبب تريستان ثومبسون

بعد الصدمة العاطفية التي تعرضت لها كلوي كارداشيان نتيجة اعتراف طليقها تريستان طومسون بإنجاب طفل ثالث من إمرأة تدعى مارالي نيكولز، والتي تطالبه قضائياً في الوقت الحالي بإعالة طفلها، ورسوم أخرى متعلقة بالحمل والإنجاب، وهو الأمر الذي فجر أنه كان على علاقة بها أثناء مواعدته لكلوي، وشكل اعترافه صدمة كبيرة للنجمة التي هربت إلى والدتها وعائلتها فوراً، لتعيش في حضنهم هذه الأوقات العصيبة.

حيث كشفت بعض المصادر لـ صحيفة People: أن كلوي تعاني مما يحدث مع تريستان، وبالرغم أنها ليست المرة التي تتعرض معه للخيانة، ولكنه الوقت الأصعب، فلقد كانت تتوقع نجاح العلاقة في هذه المرحلة ولكنه دمرها مرة أخرى.

فكلوي كانت تود أن تعيش حياة سعيدة فعلاً مع تريستان، وهذا ما يجعله تشعر بالبؤس بشكل كبير في الوقت الحالي.

وفيما يبدو أن كريس لا تميل إلى الإنفصال التام بين كلوي وتريستان، فهي تشجع ابنتها على البقاء قريبة وإبقاء خطوط الإتصال مفتوحة، بين الثنائي الذين لديهم طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات ونصف.

 

 

 

وكان تريستان لاعب كرة القدم للمحترفين الأمريكيين قد بث رسالة له على  الستوري الخاص بصفحته على انستغرام أكد فيها أنه والد ابن نيكولز ، الذي ولد في 1 ديسمبر ، بعد أن عارض سابقًا أبوة الطفل. يشارك طومسون أيضًا ابنه برنس ، 4 سنوات ، مع جوردان كريج.

 

حيث كتب لاعب الدوري الاميركي للمحترفين في الثالث من يناير الجاري: "اليوم ، تكشف نتائج اختبار الأبوة أنني أنجبت طفلاً من مارالي نيكولز". "أنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن أفعالي. الآن وقد تم إثبات الأبوة ، أتطلع إلى تربية ابننا بشكل ودي."

 

وتابع: "أعتذر بصدق لكل من آذيت أو خيبت أمله خلال هذه المحنة على المستويين العام والخاص".

 

وفي رسالة أخرى اعتذر طومسون لكارداشيان ، فكتب ، "كلوي ، أنت لا تستحقين هذا. أنت لا تستحقين وجع القلب والإذلال اللذين سببتهما لك. أنت لا تستحقين الطريقة التي عاملتك بها لسنوات، من المؤكد أن أفعالي لا علالقة لها بالطريقة التي أنظر لك بها. فأنا أكن لك أعلى درجات الاحترام والحب لك. بغض النظر عما قد تعتقدين. مرة أخرى ، أنا آسف للغاية. "

 

وعاش كل من كارداشيان وطومسون علاقة متقطعة لسنوات قبل أن ينفصلا في يونيو.

والآن وكما صرحت مصادر أخرى أن كارداشيان تود أن يكون العام الجديد مختلفاً، فكل ما تريد التركيز عليه هو سعادتها، ةعائلتها تعلم أنها ستلتقي بالرجل المناسب عندما تكون جاهزة. إنه أمر صعب على أسرتها عندما تكون مستاءة. فهي محبوبة جداً على صعيد العائلة، ولكن  كلوي شخص قوي، ولعلها الآن في طريقها لتخطي أزمتها"

أضف تعليقا