المملكة العربية السعودية تنتج 9 ملايين متر مكعب من المياه المحلاة يومياً

وزير البيئة المهندس منصور المشيطي يعلن أن إنتاج المياه المحلاة سيرتفع في عام 2025 لأكثر من 14 مليون متر مكعب يومياً حيث بلغ إنتاج السعودية 

 من المياه المحلاة أكثر من 9 ملايين متر مكعب يومياً، ويبلغ نصيب المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة منها أكثر من 65%، أي ما يتجاوز 6 ملايين متر مكعب يومياً، في حينيبلغ إنتاج القطاع الخاص ما يقارب إلى 3 ملايين  متر مكعب يومياً. وسيبلغ إنتاج المياه المحلاة في السعودية عام 2025 أكثر من 14 مليون متر مكعب يومياً، منها 7.3 مليون متر مكعب منتجة من قبل المؤسسة العامة لتحلية المياه المالية و7 ملايين متر مكعب من محطات القطاع الخاص.

هذا كشفه نائب وزير البيئة والمياه والزراعة في السعودية المهندس منصور المشيطي، في حديث خاص مع "العربية.نت"، حيث أكد أن السعودية بدأت الإعتماد على المياه المحلاة  منذ خمسين عاماً تقريباً، كحل بديل لمعالجة شح المياه الذي تعاني منه، نظراً لطبيعتها الصحراوية. ومع مرور الوقت ازداد الاعتماد أكثر فأكثر على هذا المصدر، ليكون هو المصدر الأساسي للمياه بدلاً من المياه الجوفية أو السطحية.

وقال المشيطي: "تبوأت السعودية صدارة الدول المنتجة للمياه المحلاة في العالم، وتتلقى المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة دعماً كبيراً من حكومة السعودية، كون المياه أهم مصادر التطور الاقتصادي والاجتماعي، مما جعل المؤسسة تحقق الكثير من الإنجازات المميزة مؤخراً، منها على سبيل المثال: بناء منظومات إنتاج مياه محلاة بأقل استهلاك للكهرباء على مستوى العالم، وكذلك حصولها على براءة اختراع في تقنية صفر رجيع ملحي  والبدء في تطبيق هذه التقنية فعلياً في منظومات إنتاجها، وتنفيذها لمشاريع استبدال ورفع كفاءة الأصول الحالية والتي حققت وفورات مالية مليارية، أسهمت في خفض الانبعاثات الكربونية بشكل كبير".

وفيما يتعلق بتوجّه الوزارة لتلبية الطلب المتزايد على المياه المحلاة، أكد المشيطي أن الوزارة بدأت منذ أكثر من خمس سنوات بإعداد "وثيقة العرض والطلب على المياه" والتي حددت احتياج سكان السعودية من المياه مع الأخذ في الاعتبار كافة العوامل المؤثرة على الطلب، ومن أبرزها نسبة النمو السكاني، والمشاريع التنموية المستقبلية، والاحتياج الموسمي للحج والعمرة، كما حددت الوثيقة مصادر الإمداد الحالية والمستقبلية لتلبية هذا الطلب في كافة المناطق.

وبناء على ذلك وضعت الوزارة، بمشاركة الجهات ذات العلاقة، خطة للتوسع في إنشاء مشاريع إنتاج ونقل المياه المحلاة لمواكبة الطلب دون إخلال بالتوازن المطلوب بين تلبية الاحتياج والتكاليف المطلوبة لذلك.

 

المصدر: موقع العربية 

 

سمات :
أضف تعليقا