هل تعمدّت ياسمين صبري تقليد جورجينا رودريجيز حتى في تصريحاتها عن الطفولة القاسية؟


بعد تصريحات الفنانة ياسمين صبري الأخيرة عن طفولتها والحياة الصعبة التي عاشتها بحسب تعبيرها، لاحظ متابعون أن صبري تتعمد تقليد عارضة الأزياء العالمية جورجينا رودريجيز وهذه المرة ليس من خلال إطلالتها لكن من خلال تصريحاتها.

فقد سبق وكشفت رودريجيز عن طفولتها وأيام من الفقر والعوز عاشتها حيث قالت أنها كانت حياتها مختلفة تمامًا قبل مقابلة لاعب الكرة العالمي كريستيانو رونالدو وبعدها تحولت حياتها وأصبحت تمتلك القصور الفخمة.

وقالت رودريجيز في تصريحاتها أنها كانت تعيش في مخزن لأنها لم تكن تملك ثمن إيجار غرفة جيدة، وأنها كانت تعمل مساعدة في محل وبائعة مقابل 10 يورو في الساعة.

وبعدها صرّحت ياسمين في أحدث لقاءاتها التلفزيونية أيضًا عن معاناتها في حياة الطفولة حيث قالت إنها كانت تعيش حياة صعبة ولا تملك كل ما تحلم به وكانت تتمنى أن تملك ثيابًا وأحذية جميلة، كما أنها كانت ملتحقة بمدارس حكومية مضيفة أنها كانت مؤمنة أنها سوف تحقق كل ما تحلم به يومًا ما.

وبعد هذه التصريحات، تفاعل العديد من الجمهور مع ياسمين صبري، وأنهالت التعليقات من قبل عدد كبير من متابعيها عبر السوشيال ميديا مؤكدين أنها تتعمد تقليد عارضة الأزياء جورجينا رودريجيز حتى في تصريحاتها.

بدوره، نفى أشرف صبري كلام ابنته قائلًا إنها تكذب وأنها كانت تعيش حياة رفاهية في طفولتها وعكس كل ما قالته.
 

أضف تعليقا