ليوناردو دي كابريو متهم بالنفاق بعد صوره الأخيرة

تعرض الممثل العالمي ليوناردو دي كابريو لحملة هجومية واسعة بعد انتشار صور له من على متن احدى اليخوت التي يملكها، واثار جدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي متهمينه بالخداع والنفاق في قضية دفاعه عن البيئة.

التقط ليوناردو صورة له من على اليخت الخاص به الذي يبلغ سعره حوالى 110 ملايين جنيه إسترليني وقد ورد في تقرير نشرته مجلة الديلي مايل أن اليخت الضخم ينتج الكثير من الكربون خلال الإبحار لمسافة 7 أميال فقط، وهذا الرقم هو متوسط إنتاج السيارة في غضون عام.

وعلى ذلك فإن اليخت يسبب أضراراً بيئية جسيمة، تتعارض مع الأفكار المدافعة عن البيئة التي يتبناها ليوناردو ويسعى لإقامة المؤتمرات من أجلها، فاعتبره البعض خداعا منه تجاه الجمهور.

وكان ليوناردو احتفى بعثور عالمين تركيين مؤخرا على أسماك (لوتش) الشهيرة في نهر (باطمان) جنوب شرق تركيا، بعد تكهنات سابقة بانقراضها.

ونشر دي كابريو تغريدة على حسابه في تويتر تحوي مقالا يتحدث عن تفاصيل الاكتشاف.

وذكر موقع (مونقابي) المهتم بأخبار العلوم البيئية أن العالمين (جونيت كايا) و(مونور أورال) اصطادا، في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، سمكة غير مألوفة أثناء رحلة بحثية عن نوع آخر من الأسماك في أعالي نهر باطمان.

 

وقال كايا الأستاذ المساعد في جامعة رجب طيب أردوغان “لقد كان شعورًا رائعًا، لأن هذه السمكة كانت من بين أكثر 10 أنواع أسماك مطلوبة في العالم”.

وفي 2014 عيّن بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة دي كابريو “رسول سلام” مع التركيز على تغير المناخ، كما أسس دي كابريو عام 1998 مؤسسة خاصة للدفاع عن البيئة.

أضف تعليقا