صور كيت ميدلتون وهي تتعرض للعنف الجسدي تملأ محطات وسائل النقل بأوروبا

صور صادمة لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون ملأت محطات وسائل النقل العام في جميع أنحاء أوروبا.

وظهرت كيت ووجها مليء بالكدمات والجروح حيث بدت كأنها تعرّضت للعنف الجسدي الشديد من قبل رجل، وتم نشرها في ميلانو الايطالية في محطات الحافلات وبلدة الكازاريس في اسبانيا.

وتبيّن فيما بعد أن صورة كيت تم التلاعب بها حيث ظهرت مع مجموعة من الصور لنساء سياسيات بنفس المظهر وذلك كجزء من حملة لإنهاء العنف ضد المرأة.

ويبدو واضحاً أن الصور كانت تهدف لإحداث صدمة بدلاً من أنها صور حقيقية، حيث لم يكن لقصر كينغستون علم باستخدام صور كيت كجزء من حملة التعنيف.

وانضمت صورة كيت للعديد من صور السياسيات المستخدمة في الحملة منهم نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، وملكة إسبانيا ليتيزيا، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

وعلّق الناشط الناشط الايطالي الذي استخدم الصور باللون الأحمر وكتب: "لقد أبلغت عنه ولكن لم يصدّقها أحد وتُركت وحدها محمية ولكنها قتلت على أي حال".

أضف تعليقا