طريقة استخدام جل الصبار لتفتيح البشرة

 

 قد يبدو الجل الأبيض المستخرح من الصبار مثل أي مستخلص نباتي آخر، لكنه حقًا مكون رائع مليئًا بفوائد الجمال. إكسير لمختلف مشاكل البشرة والشعر، جل الصبار هو أفضل علاج طبيعي. إنه مرطب طبيعي رائع للبشرة ويهدئ البشرة المتهيجة. يعتبر الصبار علاجًا ممتازًا لمحاربة علامات حب الشباب، كما يخفف الندبات والعيوب.

الصبار للبشرة

 

 إذا كنتِ تعانين من انتفاخ في العيون أو الهالات السوداء، فسيساعدك ذلك على حل تلك المشكلات أيضًا. الصبار له خصائص علاجية مختلفة، وبالتالي يمكن استخدامه على نطاق واسع في التئام الجروح. كما أنه يزيل خلايا الجلد الميتة ويعالج حروق الشمس ويحارب علامات الشيخوخة.


إذا كنتِ تبحثين عن ماسكات طبيعية لتفتيح البشرة، فيمكنكِ الاعتماد على جل الصبار بأكثر من طريقة لتحقيق هذا الغرض.  

 

اقرئي أيضا : ماسك جل الصبار لعلاج مشاكل البشرة في الصيف

 

1- الصبار والليمون

 

الصبار والليمون

 

المكونات: 

ملعقة كبيرة من جل الصبار
ملعقة كبيرة من عصير الليمون

الطريقة: 

كل ما عليك فعله هو مزج كميات متساوية من جل الصبار وعصير الليمون. ضعي هذا الخليط برفق على الجزء الذي تعرض للاسمرار من بشرتك ، اتركيه حتى يجف لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، ثم اغسليه. هذا المزيج مثالي لتفتيح البشرة لأنه يزيل اثار الاسمرار ويرطب البشرة. 
 

2- الصبار والخيار

 

الصبار والخيار

 

 سيساعدك هذا الماسك الذي  يحتوي على جل الصبار على تنظيف بشرتك واستعادة توازن الرطوبة وبالتالي حل مشاكل التصبغات. 

المكونات: 

ملعقة كبيرة من جل الصبار 
ملعقة كبيرة من الخيار المبشور 

الطريقة: 

ضعي عجينة من كلا المكونين على بشرتكِ لمدة 15 دقيقة مرة كل أسبوع ، لتخليص بشرتك من الزيت والأوساخ والشوائب و الاسمرار.

3- الصبار والموز والعسل

الصبار للوجه

 

الموز غني بالدهون التي تساعد على ترطيب بشرتك.  يحتوي العسل على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات تساعد في علاج البشرة الجافة و تغذي بشرتكِ بعمق. تعمل هذه المكونات مع الصبار أيضًا على شد المسام وتحسين مرونة الجلد وإزالة الخلايا الميتة المسببة للاسمرار.

المكونات: 

1\2 موزة 
ملعقة كبيرة من الصبار 
ملعقة صغيرة من العسل

الطريقة: 

قومي أولاً بهرس الموز مع جل الصبار و العسل، ومع التأكد من زوال أي تكتلات، وزعي المزيج على بشرتك، واتركيه لمدة 15 دقيقة ثم اغسلي وجهكِ جيدًا.

 

أضف تعليقا