نجمات يركزن على الجمال الطبيعي بدون مكياج


 

 


ما زالت هناك بعض النجمات اللاتي يتعمدن أن يظهرن بطريقة أكثر عفوية وطبيعية بين الحين والآخر، من دون مكياج، أو فلاتر تغيّر الملامح بالكامل، لحث المتابعات على الثقة بأنفسهن، وتقبّل شكلهن الطبيعي.

أبرز النجمات اللاتي ركزن على الجمال الطبيعي من دون مكياج

لطالما اشتهرت النجمة المصرية الشابة تارا عماد، بمدى حبها لكل ما هو طبيعي، وتحرص دائماً على مشاركة جمهورها الأوقات صوراً لها من دون مكياج، خاصة وأنها من محبي الطبيعية والسفر والرياضات الروحانية كاليوغا وعندما تشارك تارا متابعاتها أي روتين جمالي، فتؤكد دائماً أنها جربت هذا الروتين لأشهر طويلة، لكي تحافظ على ثقة متابعتها، فضلاً عن اتباعها الأنظمة الصحيّة طوال الوقت، لكي تحافظ على نضارة بشرتها، وجمال شعرها، ورشاقتها وبين الحين والآخر تتحدث تارا عماد أن فكرة تقبل الذات، لكي تشجع الفتيات على تقبّل أنفسهن، رغم التحديات والصورة غير الحقيقية التي يفرضها عالم السوشيال ميديا.


سلمى أبوضيف من النجمات الشابات أيضاً التي تعتمد أسلوب الصور العفوية، وبأحيان كثيرة من دون مكياج، لكي يظهر جمالها الطبيعي، دون مبالغة، وهي أيضاً من المشاهير الذين يعتمدون على الأكل الصحي، ولعب الرياضات المختلفة كرياضة ركوب الأمواج، لكي تحافظ على جمالها بعيداً عن هوس التجميل، وتستغل سلمى أبوضيف حسابها الرسمي على إنستغرام لنشر تلك الثقافة.

 

 

 

 

ريم السعيدي من أشهر العارضات في الوطن العربي، وقد اشتهرت بعفويتها وجمالها الطبيعي، خاصة أنه بمجرد تصفح حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور إنستغرام، سوف تلاحظ وجود الكثير من الصور من دون مكياج نهائي، بالإضافة إلى مشاركتها الجمهور أوقاتها العفوية الأخرى مع طفلتيها من زوجها الإعلامي الشهير وسام بريدي، علاوة على أنها في بعض الأحيان ترفق الكثير من الكلمات التحفيزية مع هذه الصور

كذلك تعتبر مغنيّة البوب والروك شاكيرا، من النجمات اللاتي يعتمدن فكرة الظهور من دون مكياج، من خلال صور عفوية ومرحة عبر حسابها الرسمي على إنستغرام، لكي تعكس صورة طبيعية بعيداً عن التحديات التي يفرضها عالم السوشيال من فلاتر ومكياج صاخب وعمليات التجميل، إذ نشاهد شاكيرا بأوقات مختلفة من مطبخها أيضاً، أو أثناء ممارستها رياضتها المفضلة ركوب الأمواج، أو بلقطات عفوية مع أصدقائها.

 

 

 

 

أما نجمة هوليوود الشهيرة جينفر غارنر Jennifer Garner، فربما تعتبر الشخصية الأكثر عفوية، ويعد حسابها على إنستغرام الذي يتابعه فوق الـ 11 مليون شخص، بمثابة مشاركة جزء كبير من حياتها، وليس مجرد منصّة لعرض الصور.

تقوم جينفر غارنر بمشاركة متابعيها، الكثير من الصور والفيديوهات العفوية من منزلها، وغالباً ما تكون فيها على طبيعتها من دون مكياج، لدرجة تجعلك تنسى أنها نجمة كبيرة في هوليوود، حيث نشاهدها بأوقات مختلفة من مطبخها وهي تقوم بطهي الكوكيز الشهير الخاص بها، أو وهي تلعب الرياضة مع والدتها، وبأحيان أخرى تقوم برقصات عفوية مع صديقاتها من حديقة المنزل تتبنى جينفر غارنر الكثير من الأفكار الإيجابية، التي تحث فيها السيدات وتحديداً الأمهات على تقبل أنفسهن بشكل عام، وتقدم العديد من النصائح بطريقة مرحة وكوميدية في هذا الشأن.
 

أضف تعليقا