قصص نجمات تلقين دعم عائلاتهن وأصدقائهن في رحلة إنتصارهن على سرطان الثدي

 

بعد وفاة  الممثلة التركية سمرا دينتشار بطلة مسلسل "عروس إسطنبول " بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر يناهر 56 عام نسلط الضوء على أبرز النجمات اللواتي تلقين الدعم الكبير من عائلاتهن والمقربين منهن للإنتصار على رحلة علاجهن على هذا المرض الخبيث، حيث من المعروف بأن مريضة سرطان الثدي تحتاج الى جانب العلاج الجسدي، الدعم المعنوي من محيطها والمساندة بغية استكمال رحلة علاجها الشاقة منهن :


النجمة إليسا التي أخفت بداية مرضها في عام 2018 عن والدتها وجمهورها كي لا تقلقهم وتشغل بالهم إكتفت بإعلام شقيقها الوحيد كميل خوري وبعض اصدقائها المقربين منها بحالتها الصحية حيث كانوا الداعم والسند الأول لها في رحلة كفاحها الصعبة والتي تطلبت أشهر من العلاج الطبي وبالفعل عندما اعلنت إليسا انتصارها على سرطان الثدي توجهت بالشكر الكبير الى شقيقها كميل خوري حيث نشرت حينها صورة لها معه مرفقة بتغريدة أشارت فيها الى أنها استطاعت التغلب على صعوبات مرضها بسبب وقوفه الى جانبها، ووصفته بأنه العامود الفقري في حياتها كما توجهت اليسا برسالة شكر كبيرة ايضا الى أصدقائها المقربين منها والذين أحاطوها بالإيجابيات والتفاؤل في رحلة انتصارها على المرض وبينهم مدير أعمالها صبحي ياغي و المصور وديع النجار، ومخرجة كليبها "الى كل لي بحبوني" إنجي جمال التي وثقت لها قصة مرضها بهذا العمل مستعينة بمشاهد حقيقية ومقاطع صوتية حقيقية لإليسا.

ريا أبي راشد عاشت لحظات من الألم بعد رحيل والدتها بسبب سرطان الثدي، الأمر الذي جعلها تغير نظرتها للحياة، تقول ريا: سأقوم أنا وشقيقتي وابنة خالتي، بفحوصات للتأكيد ما إذا كان هذا المرض وراثة أم لا، خصوصاً أن خالتي هي الأخرى توفيت بالمرض نفسه، فالاعتناء بالصحة أمر ضروري، فأمي أهملت صحتها بعد معرفتها بإصابتها بالسرطان، الأمر الذي أجده انتحاراً غير مباشر، فهذا المرض يمكننا إيقافه والقضاء عليه إذا اكتشفناه مبكرا، فيجب ألا ننظر إلى السرطان ونقول "بعد الشر"، لابد أن ننظر إليه وإلى خطورته ونحاول تفاديها، مثلما فعلت أنجلينا جولي هذه الفنانة التي أرفع لها القبعة، فقد خضعت لعملية استئصال الثديين، بعدما تأكدت أنها معرضة لتطور مرض سرطان الثدي الذي أصابها وأدى إلى وفاة والدتها.

 

 

 

 

المطرب المغربي حاتم عمور كان من أبرز الداعمين لزوجته ومديرة أعماله هند التازي في فترة إصابتها بسرطان الثدي قبل حوالي عامين حيث وقف معها بكل لحظة وساندها بقوة الى حين انتصارها على هذا المرض الخبيث وحاتم عمور قرر ايضا الاحتفال مع الجمهور بهذا الانتصار الذي حققته زوجته وذلك اثناء حفلة له حيث زف الخبر على المسرح قائلاً :"أحلى خبر في حياتي شفاه زوجتي"، بينما وجهت هند تازي الشكر الشكر إلى زوجها وعائلتها لمساندتهم لها في رحلة علاجها من المرض، فقالت: "الحياة جميلة.. شكراً زوجي العزيز وعائلتي وأصدقائي لوجودكم هنا بجانبي" واختتمت رسالتها بكلمة إلى زوجها: "أنا احبك".

الإعلامية فاديا الطويل من إحدى النماذج الملهمات في رحلة علاجها وانتصار على سرطان الثدي، فإلي جانب كفاحها وتحليها بالقوة والإيمان والصبر، أكدت بأن الدعم العائلي لها كان ايضا سببا في تحليها بالقوة والمعنويات الإيجابية لتكمل مسيرة انتصارها حيث باتت اليوم تسرد قصة تغلبها على المرض، على الإعلام لدعم مريضات سرطان الثدي وحثهن على المواجهة الى جانب مشاركتها بحملات التوعية والدعوة للفحص المبكر

الفنانة ياسمين غيث التي خاضت مع مرض سرطان الثدي معركة شرسة ومواجهة قاسية حيث تحملت آلام الكيماوي وتساقط شعرها عام 2016، تحكي عن الدعم الكبير والمؤثر لعائلتها لها بهذه المحنة والذي ساعدها في تخطي وتقبل هذه المرحلة الى حين شفائها من هذا المرض الذي ما تزال تتلقي العلاج من تداعياته الى الآن ومن الجدير ذكره أن ياسمين غيث طوّعت تجربة مرضها في تجربة تمثيلية ملهمة لها وذلك من مسلسل "حلاوة الدنيا" مع النجمين ظافر عابدين وهند صبري لتشكل ايضا مثالاً ملهماً للنساء في تحدي هذا المرض الخبيث.
 

 

 

أضف تعليقا