نجمات رحلن بعد معاناة مع سرطان الثدي

فقد الوسط الفني العربي الكثير من النجمات بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان الثدي، وفي شهر اكتوبر الوردي نعود بالذاكرة إلى قصص فنانات رحلن عن عالمنا بعد إصابتهن بهذا المرض الخبيث.

اليكم نجمات رحلن بعد معاناة مع سرطان الثدي:

أحزنت الفنانة الفلسطينية ريم البنا عام 2018 الجمهور والوسط الفني بعد اعلان خبر وفاتها عقب معاناة طويلة مع سرطان الثدي.

الفنانة المغربية رجاء بلمليح التي أطربت الجمهور بالعديد من اشهر الأغاني في مسيرة فنية حافلة امتدت لـ 20 عاماً ، اختفت فجأة بعد اصابتها بسرطان الثدي وانطلقت حينها برحلة علاج طويلة وأليمة لفترة عام و4 اشهر استطاعت بعدها الانتصار عليه الا انها عادت واستسلمت له.

النجمة السورية رندة مرعشلي افجعت الجميع برحيلها المبكر عن عمر ناهز الـ 42 بعدما تسلل سرطان الثدي الى انحاء جسمها من خلال ظهور برعم سرطاني  في صدرها، ثم امتد الى كبدها وأتلف قسماً كبيراً منه، فإستسلمت له في اكتوبر من عام 2015.

ونال سرطان الثدي سرطان الثدي من نجمات الزمن الجميل وأبرزهن هالة فؤاد التي ما إن تغلّبت عليه في الجولة الأولى، ليعاودها مجدداً بشكل أقوى، فدخلت في غيبوبة متقطعة حتى توفيت في 10 مايو 1993 عن عمر يناهز الــ43 عاماً.

تابعوا المزيد:إطلالات بالوردي من وحي النجمات


 

أضف تعليقا