فوائد صنفرة الوجه في الخريف

تبحث المرأة مع بداية فصل الخريف على حلول سريعة وفعّالة تعيد النضارة والنعومة لبشرتها، نتيجة الظروف المناخية التي تواجهها. وتُعد صنفرة الوجه هي الحل للكثير من مشاكل البشرة، وللتخلص من الخلايا الميتة وإزالتها بشكل فعّال لإفساح المجال أمام ظهور خلايا طبيعية جديدة مما يجعل البشرة متألقة ولامعة. في ما يأتي، تُقدم لك "الجميلة"، خلطات لصنفرة الوجه في الخريف، لتتمتعي ببشرة نضرة وصحية.

فوائد صنفرة الوجه في الخريف

 

يُزيل خلايا الجلد الميّت، والأوساخ عن البشرة، مما يترك البشرة صافيةً وطبيعية بالإضافة إلى بشرة مشدودة ومشرقة في نفس الوقت. 
يُساهم في التخلص من جميع مشاكل البشرة التي تُسبّب حبّ الشّباب، وتصبّغات البشرة، والبقع الدّاكنة.
يمتص الدّهون الزّائدة في البشرة دون التّسبّب بجفافها، بالإضافة إلى فتح المسام المسدودة وتنقيتها.
يُساعد في تسهيل امتصاص المرطّبات والمغذّيات داخل البشرة. 
يُزيل الرؤوس البيضاء والسّوداء، مما يحدّ من التهابات البشرة من جزيئات الحمض الصّغيرة في الهواء، أو الطّفح الجلدي.
يُحافظ على حيوية وشباب البشرة، وبالتالي يقلل ظهور علامات الشيخوخة والخطوط الدقيقة.
يُقلل شحوب واسمرار الوجه.

خلطة  دقيق الشوفان واللوز المطحون لصنفرة الوجه في الخريف

يعمل دقيق الشوفان على إمداد البشرة بالعديد من المواد الغذائية الهامة والمعادن كالمغنيسيوم، والمنغنيز، والنحاس، والزنك. ويُساعد تطبيقه موضعياً على البشرة في امتصاص الزيوت الزائدة والتي قد يؤدي تراكمها إلى الالتهاب وتكون البثور وحب الشباب، كما يُساهم في تحفيز تجديد خلايا البشرة ومنع تراكم الملوثات والخلايا الميتة. ويُخفف من تأثير العوامل الخارجية السلبية على البشرة، ما يؤدي لتأخير ظهور علامات الشيخوخة على البشرة.

المكوّنات: 

نصف كوب من دقيق الشوفان المطحون. 
نصف كوب من اللوز المطحون. 
كمية مناسبة من الماء، أو ماء الورد. 
كمية مناسبة من الحليب للبشرة الجافة. 
كمية مناسبة من البندق السحري للبشرة الدهنية. 
وعاء للخلط. 

طريقة التحضير والإستخدام: 

تحضير الوعاء ووضع المكوّنات الجافة داخله وخلطها. أخذ حوالي ملعقة كبيرة ونصف من المكوّنات الجافة المخلوطة وإضافة القليل من السائل المناسب إليها. ترك المكوّنات الجافة جانباً حتى يمتص الشوفان السائل. وضع المزيج على الوجه مع الفرك بلطف. شطف الوجه بالماء الدافئ.

خلطة السكر والزبادي لصنفرة الوجه في الخريف

يُعتبر السكر من أهم المقشرات الطبيعية، ويُساعد في تخليص البشرة من الخلايا الميتة لإحتوائه على حمض الغليكوليك الذي يتمتع بجزيئات صغيرة الحجم، مما يجعله قادراً على اختراق الطبقات السطحية للبشرة، ليساعد على إرخاء الروابط بين خلايا البشرة وتحفيزها على التجدد.

المكوّنات: 

نصف كوب من الزبادي الطازج. 
ملعقتان كبيرتان من السكر. 

طريقة التحضير والإستخدام:

يتم مزج المكوّنات جيداً، ووضع المزيج على الوجه مع الفرك بلطف بحركاتٍ دائرية. غسل الوجه بالماء وتركه ليجف.

اقرئي أيضاً:

أفضل صنفرة للوجه

صنفرة لتبييض الجسم وتنعيمه

4 ماسكات صنفرة لتوريد البشرة

أضف تعليقا