الإفراج عن ابن شاروخان.. والجمهور يحتفل أمام منزله

 

أطلق اليوم سراح أريان نجل النجم العالمي شاروخان بعد ٢٨ يوما داخل السجن بعد تورطه في قضية مخدرات خلال رحلة بحرية واحتشد  الجمهور أمام منزله في مومباي، وكتب أحدهم لافتة قائلة: "كن قوياً يا أريان خان مرحباً بك في منزلك أيها الأمير أريان"

وقد قضت محكمة هندية يوم  الخميس الماضي  بإطلاق سراح نجل نجم بوليوود شاروخان بكفالة في قضية مخدرات أدت إلى انتهاء المطاف بالممثل الشهير لتدشين حملة مقاطعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان خان الشاب  2٣ عاما وسبعة آخرين قد اعتُقلوا في الثالث من أكتوبر الجاري عندما تواجد رجال المخدرات الهنديون في حفلة وصادروا مخدرات على متن سفينة سياحية بالقرب من سواحل مومباي حسب القضية المستمرة على مدار 3 أسابيع، قالت الشرطة الهندية إن لديها أدلة في شكل رسائل واتساب على أن خان كان متورطًا في تجارة المخدرات غير المشروعة ؛ وقال المحامي أنيل سينج الذي ظهر نيابة عن الوكالة  للمحكمة أن خان لديه تاريخ في تعاطي المخدرات وكان على اتصال مع الباعة المتجولين وأوضح المحامي موكول روهاتجي للمحكمة أن الشرطة لم تعثر على أي مخدرات مع خان وقت القبض عليه وتابع أن المزاعم بأنه كان على اتصال بتجار مخدرات غير صحيحة، ووصف روهاتجي اعتقال خان بأنه تعسفي، مضيفًا أن الشرطة لم تجر فحصًا طبيًا لإثبات تعاطي المخدرات.

وعارضت الشرطة الأسبوع الماضي طلب الإفراج بكفالة عن خان للمرة الثانية قائلة إنه سيؤثر على تحقيقهم لأنه قد يتلاعب بالأدلة ويؤثر على الشهود، فيما سيطرت القضية على عناوين وسائل الإعلام منذ أسابيع وقسمت وسائل التواصل الاجتماعي في الهند ، حيث طالب معجبو الممثل بالإفراج عن خان بينما دعا آخرون إلى مقاطعة أفلام والده ؛ ولم يدلي شاروخان بأي تصريح رسمي بعد القبض على ابنه وحملات المقاطعة لكن العديد من نجوم بوليوود وقفوا إلى جانبه.

 

 

 

 

أضف تعليقا