أميرة يابانية تتخلى عن لقبها وعرشها وتتزوج من عامة الشعب

تزوجت الأميرة اليابانية ماكو من زميل سابق لها في الجامعة،  وخرجت من العائلة الإمبراطورية وفق القوانين التي تلزم إناثها بالتخلي عن ألقابهن إذا تزوجن من عامة الشعب.

وكانت ماكو وكي كومورو أعلنا خطبتهما قبل أربع سنوات، في خطوة لاقت في بادئ الأمر ترحيبا في اليابان، لكن سرعان ما انقلبت الأمور رأسا على عقب بعدما تحدثت الصحف الشعبية عن ”فضيحة مالية“ تشمل والدة كومورو؛ ما دفع الصحافة إلى التحول ضده.

وتأجل الزواج إثر ذلك ليغادر كومورو اليابان لدراسة القانون في الولايات المتحدة عام 2018، قبل أن يعود في سبتمبر.

واقتصر الزفاف على إنهاء الأوراق الرسمية المطلوبة للزواج ليبتعد عن المراسم المعتادة لحفلات الزفاف الإمبراطورية، ومنها حفل الاستقبال.

ورفضت ماكو مبلغ 1.3 مليون دولار تحصل عليه عادة، ولمرة واحدة، نساء العائلة الإمبراطورية اللائي يتزوجن من العامة ويصبحن مواطنات عاديات عملا بالقانون الياباني.

وظهرت ماكو في لقطات تلفزيونية وهي ترتدي فستانا بسيطا فاتح اللون وتضع عقدا من اللؤلؤ وتودع والديها وشقيقتها كاكو البالغة من العمر 26 عاما عند مدخل منزلهم.

أضف تعليقا