للمرة الأولى إنطلاق أول جمعية مهنية للأفلام في تاريخ السعودية

في إطار استراتيجية وزارة الثقافة السعودية للقطاع غير الربحي، والتي تستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية، وفي عموم مناطق السعودية، وتشمل تكوين 16 جمعية مهنية في 13 قطاعا ثقافيا إنطلقت أول جمعية مهنية للأفلام في السعودية والتي تتميز بأنها الجمعية المهنية الوحيدة في السعودية التي تختص بعضوية المحترفين في القطاع وتمثيلهم.

ويرأس مجلس إدارة الجمعية مشعل المطيري، وعضوية كل من حسام الحلوة، وجمانة زاهد، وأحمد الملا، وإبراهيم الحساوي، وهناء العمير، وعبدالمحسن النمر، وسعد الدوسري، وفهد الأسطا، وعبدالعزيز المزيني، وفهد التميمي.

من جانبه، أكد المطيري على أهمية استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي، ما أتاح انطلاق جمعية الأفلام لتكون مظلة مهنية تجمع الممارسين المحترفين في المجال، وتساهم في تنمية الوعي بصناعة الأفلام، وتطوير قواعد الممارسة فيها.

جمعية مهنية

وتتميز جمعية الأفلام بأنها الجمعية المهنية الوحيدة في السعودية التي تختص بعضوية المحترفين في القطاع وتمثيلهم، بخلاف بقية الجمعيات السينمائية التخصصية والأهلية، ويتسع نطاق عضويتها ليشمل المهتمين والهواة على حد سواء.

وكانت استراتيجية وزارة الثقافة السعودية للقطاع غير الربحي قد صنّفت المنظمات الثقافية غير الربحية في خمسة قوالب، هي: الجمعيات المهنية، ونظيرتها التخصصية، والمؤسسات الأهلية، وأندية الهواة، والجمعيات التعاونية.

وتشرف وزارة الثقافة فنّياً على 63 منظمة غير ربحية، بينها 6 منظمات في مجال الأفلام، هي جمعية السينما (التخصصية) بالمنطقة الشرقية، ومؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، ونادي ألوان السينما، ونادي الصالون السينمائي، ونادي عرب آكت، في جدة، إضافة إلى جمعية الأفلام المهنية الجديدة.

 

المصدر: موقع العربية

سمات :
أضف تعليقا