السواد حول الأنف أسبابه وطرق علاجه

 

بعض الشوائب التي تظهر على سطح الجلد تعتبر في عالم الطب التجميلي مؤشراً على خلل ما يحدث في الجسم، مهما كانت هذه الشوائب بسيطة وسهلة العلاج. هذا بالطبع، يعود أيضاً إلى بعض الممارسات والعادات الخاطئة التي تساهم في تكونها وتفاقمها. من بين هذه الشوائب، السواد حول الأنف. 
ما هي أسباب السواد حول الأنف؟ الطرق المتاحة لعلاجه، طبياً وطبيعياً. 
في هذا المقال، سنجيب على جميع هذه التساؤلات، مستندين بذلك إلى معلومات طبية وتجميلية، من شأنها أن تسلط الضوء على هذه المشكلة التي تعاني الكثير من النساء. 

 

أسباب السواد حول الأنف


•    ارتفاع نسبة الأملاح في البول.
•    ارتفاع معدل الكولسترول بالدم.
•    نقص حاد في بعض الفيتامينات من الجسم.
•    مشاكل مزمنة في القولون والجهاز الهضمي.
•    الإكثار من استخدام كريمات الترطيب التى تحتوي على مواد كيميائية أو عطور.
•    ملامسة الجلد المحيط بالأنف يسبب السواد، نتيجة انتقال وتراكم البكتيريا من اليد إلى بشرة الوجه. 
•    ملامسة معجون الأسنان لهذه المنطقة أثناء تفريش الأسنان، بسبب الفلورايد Fluoride المادة الموجودة في معاجين الأسنان والتي تتسبب باسمرار أو اسوداد الجلد حول الأنف. 
•    التغيير في الهرمونات التي تحدث في جسم المرأة خلال فترتي الحمل أو انقطاع الطمث. 
•    التعرض المفرط والمباشر لأشعة الشمس دون تطبيق كريمات واقية من الأشعة ما فوق البنفسجية. 
•    التعب والإرهاق. 
•    التوتر والاكتئاب. 

 

علاج السواد حول الأنف


قبل المباشرة بأي علاج، لا بد من استشارة طبيب في الأمراض الجلدية، لمعرفة السبب الكامن وراء السواد حول الأنف، ولتحديد العلاج المناسب، إذ إن بعض الحالات تستدعي علاجات طبية وتجميلية، سواء من خلال استخدام كريمات طبية تحتوي على نسبة من الهيدروكينون Hydroquinone الذي يعمل على تثبيط عملية إنتاج الميلانين Melanin، المادة المسؤولة عن لون الجلد، الشعر والعيون، أو من خلال تقنيات الليزر المختلفة، وهي: 

 

علاج السواد حول الأنف بالليزر


•    تقنية IPL Laser
أو ما يعرف بالضوء الكثيف النبضي. واحدة من أكثر الوسائل فعالية لتوحيد لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة، خاصة النمش. 
يشدد الخبراء على ضرورة إتمام علاج السواد حول الأنف بتقنية ليزر IPL خلال فصل الشتاء، تفادياً لأشعة الشمس القوية. 
•    تقنية  Fraxel Laser
تعمل على اختراق الجلد لتعزيز نمو الكولاجين وإعادة المرونة إلى الجلد، ما يساعد على توحيد لون البشرة، إزالة السواد والندوب، التجاعيد... 
•    تقنية Q-Switch Laser
يقوم على استخدام قبضة تبعث طاقة ضوئية بفترات نبض قصيرة جداً تعمل على معالجة مناطق البقع الداكنة من خلال تفتيت الميلانين الموجود في بقع السواد حول الأنف. تساهم تقنيّة ليزر Q-Switch  في تبييض البقع الداكنة بشكل فوري. أما بالنسبة للآثار الجانبية لهذا العلاج، حدوث احمرار وتورم طفيفين وتشكل طبقة رقيقة من القشرة، سرعان ما تختفي في غضون أيام قليلة. 
•    تقنية Laser  Nd: YAG 
تعمل على استهداف مباشر للميلانين، تزيل من خلاله البقع الداكنة مثل، السواد حول الأنف والفم، النمش، التاتو، التصبغات وغيرها. 
بعيداً عن التقنيات التجميلية المكلفة، يمكن الاستفادة من بعض الوصفات الطبيعية التي تساهم في علاج السواد حول الأنف، وذلك عن طريق خصائص المكونات التي تحتويها وتعمل على تقشير وترطيب البشرة اللذين يساعدان بشكل كبير في تلاشي السواد حول الأنف أو الفم، أو في أي منطقة من الوجه. من بين هذه الوصفات:

 

وصفات طبيعية لعلاج السواد حول الأنف

 


جل الألوفيرا لعلاج السواد حول الأنف

 


المكونات
•    كمية من جل الألوفيرا
الطريقة
•    يستخرج الجل من وريقات نبتة الألوفيرا. 
•    تدلك به البشرة، مع التركيز على المنطقة حول الأنف. 
•    يترك لمدة ½ ساعة، ثم تغسل البشرة بالماء البارد. 

 

الكركم لعلاج السواد حول الأنف


المكونات
•    ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم. 
•    ملعقة صغيرة من الطحين. 
•    ½ كوب من الحليب السائل أو الزبادي. 
الطريقة
•    تمزج جميع المكونات مع بعضها البعض للحصول على عجينة متجانسة القوام. 
•    توزع على البشرة والمنطقة حول الأنف. 
•    تترك لمدة ½ ساعة. 
•    تفرك البشرة بحركات دائرية لطيفة، ثم تغسل بالماء الدافىء.

 

العسل والزبادي لعلاج السواد حول الأنف


المكونات 
•    ملعقة من العسل. 
•    ملعقة من الزبادي. 
الطريقة 
•    يمزج العسل والزبادي جيداً. 
•    يوزع الخليط على البشرة، مع التركيز على المنطقة المحيطة بالأنف والفم. 
•    يترك لمدة ½ ساعة، ثم تغسل البشرة بالماء الفاتر. 

 

 نصائح لعلاج السواد حول الأنف

 


•    الامتناع قدر المستطاع عن التعرض المباشر لأشعة الشمس. 
•    ترطيب البشرة بكريمات الوقاية من أشعة الشمس وآثار التلوث البيئي بشكل يومي ومنتظم.
•    تقشير البشرة حول الأنف والفم من أجل إزالة الجلد الميت، أحد أسباب اسمرار أو اسوداد البشرة، من بينها المنطقة المحيطة بالأنف والفم. 
•    اتباع نظام غذائي يرتكز على المأكولات الغنية بالفيتامينات، كالخضار والفاكهة.  
•    الإكثار من تناول من المياه للتخلص من السواد حول الأنف، للإبقاء على البشرة رطبة، إذ إن الجفاف يساهم إلى حد كبير في اسوداد البشرة. 


اقرئي أيضاً: 

ما لا تعرفينه عن تجميل الانف بالخيوط!

 

أضف تعليقا