5 حيل خارقة لخسارة الوزن بسرعة أبرزها الصيام المتقطع

 

 

لتخسيس الوزن بسرعة وبشكل طبيعي إليك بعض 5 طرق خارقة لفقدان الوزن يمكنك البدء في تجربتها.

 

اقرئي أيضا : خسارة الوزن والحصول على جسم ممشوق من دون رجيم!

 

 

1. الصيام المتقطع

 

الصيام المتقطع

 

الصيام المتقطع هو نمط من الأكل يتضمن صياماً منتظماً قصير المدى، وتناول وجبات خلال فترة زمنية أقصر خلال اليوم يؤدي إلى فقدان الوزن لدى الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن.

تشمل طرق الصيام المتقطع الأكثر شيوعاً ما يلي:

 الصيام كل يومين وتناول الطعام بشكل طبيعي في غير أيام الصيام، ويتضمن تناول 25-30 بالمائة فقط من احتياجات الجسم من الطاقة في أيام الصيام.

 يمكنك الصيام لمدة 16 ساعة وتناول الطعام لمدة 8 ساعات فقط. بالنسبة لمعظم الأشخاص وجدت دراسة أن هذه الطريقة تؤدي إلى استهلاك المشاركين لعدد أقل من السعرات الحرارية وفقدان الوزن .

 

2. مضغ الطعام 

 

مضغ الطعام 

 

 

عليك تسجيل كل شيء تقومين بتناوله وتجنب المشتتات أثناء الأكل، فلا تقومي مثلاً بتشغيل التلفاز أو الكمبيوتر المحمول أو الهاتف وتناول طعامك ببطء وأخذ وقت للقيام بمضغ الطعام وتذوقه، وذلك لمنح الدماغ وقتاً كافياً للتعرف على الإشارات التي تشير إلى بدء الشعور بالشبع، مما قد يساعد في منع الإفراط في تناول الطعام. 

 

 

3. تناول البروتين على الإفطار 

 

تناول البروتين على الإفطار

 

 

يمكن أن ينظم البروتين هرمونات الشهية لمساعدتك على الشعور بالشبع. هذا يرجع في الغالب إلى انخفاض هرمون الجوع المعروف باسم الجريلين وارتفاع هرمونات الشبع.

تشمل الخيارات الجيدة لوجبة إفطار غنية بالبروتين البيض والشوفان وزبدة المكسرات والبذور وعصيدة الكينوا والسردين وبودنج بذور الشيا.

 

4. التقليل من السكر والكربوهيدرات المكررة

 

 

بوجه عام يجب عليك اختيار الأطعمة المليئة بالعناصر الغذائية والتي تمنحك الشبع لساعات وليس لدقائق.

الكربوهيدرات المكررة هي أطعمة معالجة، وتشمل هذه الأرز الأبيض والخبز والمكرونة؛ فهي من الأطعمة سريعة الهضم والتي تتحول إلى جلوكوز بسرعة.

يدخل الجلوكوز الزائد إلى الدم ويعزز تخزين الدهون في الأنسجة الدهنية ويساهم في زيادة الوزن؛ لذا يجب اختيار الأطعمة التي تحتوي على قدر أكبر من الألياف التي لا يمكن هضمها في الأمعاء الدقيقة، على عكس السكر والنشا.

 يمكن أن يؤدي تضمين الكثير من الألياف في النظام الغذائي إلى زيادة الشعور بالامتلاء، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

 

5. موازنة بكتيريا الأمعاء

 

 

يمكن لبعض الأطعمة أن تزيد من عدد البكتيريا النافعة في الأمعاء، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب والتي تؤدي إلى زيادة امتصاص الألياف وأبرزها الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، والتي تحفز نمو ونشاط بعض البكتيريا الجيدة التي تساعد في التحكم في الوزن.

 توجد ألياف البريبايوتيك في العديد من الفواكه والخضروات، وخاصة جذور الهندباء، والخرشوف، والبصل، والثوم، والهليون، والكراث، والموز، والأفوكادو. كما توجد في الحبوب مثل الشوفان والشعير.

 

 

 

أضف تعليقا