أضرار قص الشعر بطريقة خاطئة

 

بالرغم من أنه أمر غير محبب للغالبية من السيدات والفتايات، إلا أن قص الشعر خطوة ضرورية، لا بل ملزمة بين الحين والآخر، لأنها تحميه من التقصف والتلف، ولكن عندما يتم بطرق صحيحة، فالأضرار التي تترتب عن قص الشعر بالطرق الخاطئة تتلخص في ضرر يشملها جميعها، وهو التلف. 
في هذا المقال، سنستعرض أهم نصائح الخبراء عند قص الشعر، لتفادي أي خطأ من شأنه أن يضر بالشعر. 

 

نصائح عند قص الشعر


•    لا ينصح بغسل الشعر بالشامبو قبل قصه، بل يكتفى بتبليله بالماء، كما يفعا مصففو الشعر في صالونات التزيين، وذلك تجنباً لغسله مرتين.  
•    استخدام مقص مخصص لذلك، وليس مقصاً عادياً. 
•    عند ملاحظة أي تقصف في الخصلات أو الأطراف، مهما كانت نسبته قليلة، يكون بذلك قد بدأ الجفاف، فتجنباً لانتشاره إلى أعلى، يعمد إلى قص الشعر. 
•    اختيار القصة المناسبة لطبيعة الشعر، حالته ولونه، وكذلك لنمط حياة السيدة. 
•    اختيار المستحضرات المناسبة للشعر، الشامبو، البلسم وحمام الكريم.... 
•    عدم اللجوء إلى تقنيات الفرد الكيميائية.
•    غسل الشعر بالماء الفاتر أو البارد بعد القص، فالماء البارد يحافظ على قوة الشعر ويحميه من التكسر.
•    ترطيب الشعر على الدوام بمستحضرات خالية من أي مواد كيميائية قاسية على الشعر، مثل الصوديوم، كبريتات الأمونيوم والسلفات، كما يمكن اللجوء إلى الماسكات الطبيعية وتطبيقها على الشعر مرة إلى مرتين في الأسبوع. 
•    تمشيط الشعر باستخدام مشط خشبي، على أن يكون ذا أسنان عريضة ومتباعدة. 
•    التخفيف قدر الإمكان من استخدام أدوات التصفيف الحرارية، تجنباً للأضرار التي تلحق به، أهمها الجفاف، التقصف والتلف.  
•    تجفيف الشعر بالهواء البارد، فتسليط الحرارة العالية الصادرة من مجفف الشعر تؤذي الشعر للغاية، كما يجب لهذه الخطوة أن يتم اختيار الفرشاة المناسبة وإبعاد المجفف عن الشعر، كذلك عدم تركيز الحرارة على منطقة واحدة من خصلة الشعر .
•    التخفيف قدر الإمكان من استخدام صبغات الشعر المسببة لخشونة الشعر وجفافه. ينصح باستبدالها بصبغات طبيعية، أو تلك الخالية من مادة الأمونيا. 
جميع ما تقدم من نصائح يساهم في أن تكون خطوات قص الشعر صحيحة، يتم من خلالها تفادي أي خطأ، من شأنه أن يلحق ضرراً في الشعر. 
إلى هذه النصائح، تضاف نصيحة أخرى، وهي اختيار الوقت الصحيح لقص الشعر! 

 

أفضل وقت لقص الشعر


قص الشعر بانتظام أمر ضروري من أجل التخلص من أطراف الشعر الجافة والمتقصفة، من التشابك  وللحفاظ على صحته، وذلك كل شهرين إلى 3 أشهر تقريباً، كما ينصح باختيار أوقات محددة لقص الشعر، في اليوم  اليوم الثالث عشر، الرابع عشر، واليوم الخامس عشر من الشهر العربي، وهي ما يسمى بالأيام البيض، أي أيام اكتمال القمر، كما ويفضل قصّه في اليوم السادس والسابع عشر من الاكتمال. السبب في تفضيل تلك الأيام، هو أن هرمونات الجسم فيها تتغيّر وتتجدد، ما يساعد على نمو الشعر بشكل صحي.

اقرئي أيضاً: 

أفضل أوقات قص الشعر بحسب وجود القمر في الأبراج
أضف تعليقا