افضل وقت لقص الشعر

يحتاج الشعر إلى قص أطرافه مرة كل شهرين أو 3 أشهر. هذه الخطوة ملزمة في روتين العناية بالشعر للتخلص من الأطراف المتقصفة، فما من علاج فعلي لتقصف الشعر وتلفه سوى قص الأطراف دون أي داع للخوف من نتائج عكسية لذلك.  

تناقل القدماء من جيل إلى آخر أن قص الشعر من الأطراف هو الحل السريع والمضمون لإطالة الشعر، حتى أصبحت حقيقة مسلماً بها، غير أن أن  قص الأطراف لا علاقة له بالبصيلات المسؤولة عن نمو الشعر وإطالته. 
هذا بالنسبة إلى أطراف الشعر، أما لكامل الشعر، غالباً ما تلجأ النساء إلى قص الشعر من أجل تجديد الإطلالة، اتباع صيحات الموضة، بعيداً عن الصحة والعناية، وهذا أمر واقعي، لا مبالغة به أو تزويراً. وفي كلي الأمرين، ينصح بأن يتم فعل هذا في أيام قص الشعر المتعارف عليها بين الخبراء وعلى يد متخصصين لتجنب قص الشعر بطريقة خاطئة، أو اختيار قصة لا تتناسب مع نوعيته أو شكل الوجه.

 

أيام يفضل قص الشعر خلالها

 

 

اقرئي أيضاً: أفضل أوقات قص الشعر بحسب وجود القمر في الأبراج

 

ما يجهله البعض أن هناك أياماً مخصصة ينصح خلالها بقص الشعر، تحدد  وفقاً للتقويم الهجري بأيام مراحل اكتمال القمر في كل شهر، وهي مرحلة القمر الجديد، مرحلة القمر الكامل، مرحلة القمر الربع الأخير، مرحلة القمر في الربع الأول والتي تعرف بأيام البيض، وهي اليوم الثالث عشر، الرابع عشر، واليوم الخامس عشر من الشهر العربي أو الشهر الهجري.

لماذا قص الشعر في الأيام القمرية؟

لا وجود لدليل علمي على تأثير القمر على الشعر، غير أن الكثير من النساء،  وحتى الرجال يعتمدون على مراحل القمر في قص الشعر أو الحلاقة. فالبعض يعتبر أن ما يسري على مواسم الزراعة يسري على الشعر، كالنبات، فالكثير من المزارعين يعتمدون على التقويم القمري للإنبات والحصاد، كما أن جاذبية القمر لها تأثير كبير على السوائل بظاهرة المد والجزر، مستندين إلى نظرية أن الإنسان خلق من طين، والجسد يتكون بمعظمه من الماء، لذا يتأثر بالقمر. 
من جهة ثانية، هرمونات الجسم تكون في بداية تغييرها خلال هذه الفترات والتي تحدث لمعظم النساء بسبب الدورة الشهرية، وقص الشعر في هذه الأيام يجعله ينمو بشكل صحي. 

أضف تعليقا