تدهور نيكولاس كيج هل كان جزء من شخصية جديدة يلعبها أم نتيجة شغفه بالغرائب؟

شوهد النجم العالمي نيكولاس كيج وبطل فيلم الأوسكار Face off مخموراً وفاقد السيطرة تماماً على ذاته في أحد المطاعم، التي اضطرت إلى طرده ظناً منهم أنه مشرد!
حيث كشفت صحيفة ذا صن البريطانية عن فيديو مصور للنجم العالمي نيكولاس كيج  وهو يطرد من مطعم فاخر في لاس فيغاس بالولايات المتحدة بعد أن دخل وهو في حالة سكر شديدة ومشاجرة مع الموظفين في المطعم.


وهذه لم تكن المرة الأولى التي يكون فيها كيج بهذه الحالة فقد سبق وتقدم بطلب للحصول على رخصة زواج في محكمة لاس فيغاس مع زوجته الرابعة إريكا كويكي وبعد أربعة أيام من الزفاف تم طلب فسخ الزواج، مدعياً أنه كان مخموراً جداً بحيث أنه لم يدرك ما كان يفعله.
فما الذي أوصل نيكولاس كيج إلى هذه الحالة، وهو أحد أفضل الممثلين أجراً في هوليوود وبلغت ثروته ثروة قدرها 150 مليون دولار
على مر السنين، أضاع كيج من ثروته 110 ملايين جنيه إسترليني على مشتريات غريبة الأطوار.
على سبيل المثال قام كيج بشراء  110. جمجمة ديناصور مسروقة بتكلفة 219.000 جنيه إسترليني. وهي جمجمة تاربوسورس ديناصور عمرها 67 مليون عام مقابل 218.800 جنيه إسترليني (300 ألف دولار) في عام 2007 سرقت من صحراء جوبي في منغوليا.  ويقال اتصلت وزارة الأمن الداخلي بالممثل في عام 2014 ، ووافق الممثل على تسليمه إلى رجال الشرطة المنغوليين حتى يمكن إعادته.

ومر بخمس زيجات فاشلة خسرته الكثير من المال، لدرجة أنه وصل إلى عمر الأربعينيات وهو مفلس تماماً.  لدرجة أن كيج ألقى اللوم عندها على المحاسبين العاملين لديه، وقال أنهم دفعوه نحو طريق الخراب المالي. 
ويعرف عن نيكولاس حبه للحيوانات الغريبة،  فقد أنفق (276 ألف دولار) على شراء أفعى كوبرا سامة وأخطبوط.
الأخطبوط وحده كلف كيج  (150 ألف دولار) ، وكان قد صرح عند شرائه  لصحيفة لوس أنجلوس تايمز إنه وجد أخيراً صديقاً ذي ثمانية سيقان. وأن هذا الأخطبوط جعله ممثلاً أفضل.
كيج وغلى غرار شخصيته في العمل السينمائي الكنز القومي ، أصبح فعلياً مفتونًا بإيجاد الكأس المقدسة . لدرجة أنه اشترى قلعتين في أوروبا مقابل 5.8 مليون جنيه إسترليني (8 ملايين دولار) لكل منهما. وقام بإنفاق بضعة ملايين إضافية على إعادة تشكيلها وتطويرها.
الأولى كانت قلعة بافارية من القرن الحادي عشر في إتسيلفانغ بألمانيا ، والثانية كانت في باث  وذلك ليتذوق مياه بئر تشاليس في غلاستونبري.
سعيه لإيجاد الكأس، جعله يقوم أيضاً باستكشاف  منطقة رود آيلاند في الولايات المتحدة.  وعندما سأل يوماً ما إذا كان قد وجد الكأس المنشودة، قال الكأس هي الأرض نفسها
وفي عام 2007 ، ومن أجل المشاركة في كتابة رواية مرعبة، قام نيكول بإنفاق  (3.45 مليون دولار) على قصر LA Laurie في نيو أورلينز - الذي يُعتقد أنه أحد أكثر المنازل مسكونة في العالم. حيث يحكى أن القصر كان مكانا ًلقاتلة متسلسلة تدعى مدام دلفين لالوري - التي رويت قصتها في أحدى  القصص المتسلسلة للرعب في الولايات المتحدة الأمريكية. وتذكر هذه الحكايات أنه هذه المرأة  وما بين عامي 1787 و 1849 ، قامت بتعذيب وقتل عدد لا يحصى من العبيد في منزلها.

إلا أن نيكولاس فقد القصر عام 2009  بسبب الرهن الذي عليه،  حيث كان مدينًا لخدمة الإيرادات الداخلية بمبلغ 10 مليون جنيه إسترليني كضريبة.

أما عن كتابة الرواية فأجاب نيكولاس : "لم أبتعد كثيراً"
أيضاً نيكولاس قام بشراء أرض في مقبرة سانت لويس في نيور أولينز بالولايات المتحدة ليبي هرما ًفوقهما في عام 2010 ليدفن فيهما عند موته!
يمتلك نيكولاس 15 عقاراً في نفس الوقت، وهو لا يختار إلا ما هو باهظ الثمن فقط، عدا عن أنه يمتلك جزيرتان في جزر الباهاما
ودفع مبلغ ضخم قدره 5.1 مليون جنيه إسترليني (7 ملايين دولار) لجزيرة مترامية الأطراف تبلغ مساحتها 40 فدانًا جنوب ناسو.
كما يمتلك 50 سيارة و 30 دراجة نارية و 4 يخوت
بلغت قيمة أغلى يخته 14.6 مليون جنيه إسترليني (20 مليون دولار) ، ويضم 12 غرفة نوم رئيسية.


زيجات نيكولاس أيضاً سحبت الكثير من ماله، وكانت الزيجة الخامسة لنيكولاس من ريكو شيباتا في كازينو قد أقيمت في فندق وين في لاس فيغاس. حيث اشترى لعروسه الجديدة ، التي تصغره بـ 30 عامًا ، خاتم خطوبة مرصع بالألماس باللونين الأسود والذهبي والتي هي من ألوانها المفضلة. ومن قبلها كان قد أقام أربع حفلات زفاف، لإريكا كويكي في مارس 2019 ، والتي انفصل عنها بعد أربعة أيام فقط  زغم أن الزوجان كانا يتواعدان منذ أكثر من عام قبل أن ينهار زواجهما في أقل من أسبوع. وكانت حجة نيكولا لفسخ الزواج هو أنه كان ثملا ًجداً بحيث أنه لم يتخذ القرار بشكل مناسب.
من جانبها إيريكا عارضت الإلغاء وقدمت مطالبة بنفقة الزواج - على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت قد تلقت أي أموال.

قبلها ، تزوج نيكولاس من الممثلة باتريشيا أركيت من عام 1995 إلى عام 2001.

كما اشتهر بعلاقة ارتباطه مع ابنة إلفيس بريسلي ليزا ماري بريسلي ، لكن زواجهما استمر ثلاثة أشهر فقط. ويقال أن الزوجان خاضا صراعًا شرسًا حيث ألقيت خاتم خطوبة من الألماس الأصفر عيار 6 قيراط بقيمة 47.550 جنيهًا إسترلينيًا في البحر.


وبعد فترة وجيزة من طلاقهما ، تزوج نيكولاس من أليس كيم في عام 2004 - وهي أم لابنه الأصغر كال إل ، 15 عامًا ، قبل طلاقهما في عام 2016.

إلا أن صوراً جديدة ظهر فيها بصحبة زميلته ديمي مور، أبرزت أن النجم يستعد لمشروع جديد قادم بعنوان The Unbearable Weight Of Massive Talent والتي تعتمد على كوميديا الحركة 
وقيل أن شجار فيغاس الذي حدث هو جزء من تجسيده الدور الذي يقوم بلعبه في الفيلم

أضف تعليقا