بعد تسوله للادوار علي السوشيال ميديا.. نقابة الممثلين المصريين تصدر بياناً بشأن الفنان اسامة عباس

 

 

أصدرت نقابة المهن التمثيلية منذ قليل بيانا أكدت فيه تقديرها إلى الفنان أسامة عباس ، واعتزازها بمشواره الفنى المشرف.

وحذرت  نقابة المهن التمثيلية فى البيان من التطاول على الفنان أسامة عباس الذى يعد واحداً من رموز الفن المصرى، مؤكدين أن ما تم نشره حول طلب الفنان أسامة عباس المشاركة فى أعمال فنية، كان من قبل حساب إلكترونى مزيف، مؤكدين أن من سيفعل ذلك سيعرض نفسه إلى الملاحقة القانونية.

وأكد البيان تضامن النقابة مع الفنان أسامة عباس كونه صاحب تاريخ مشرف وواحب عليها حمايته.

الجدير بالذكر ان الفنان أسامة عباس ولد عام 1939، وتخرج من كلية الحقوق عام 1961.

 

 

 

وطبقا لتوزيع القوي العاملة تم توزيع الفنان أسامة عباس، إلى إحدي شركات لبيع الأجهزة الكهربائية، ومع مرور الوقت تدرج في السلم الوظيفي ليصبح مديرا عاما لهذه الشركة، وفي أحد الصفقات الشرائية، جاء إليه الفنان الضيف أحمد، لشراء أجهزة كهربائية استعدادا لزواجه.

ولمح  الضيف أحمد فى الفنان أسامة عباس ، وأفراد فرقة ثلاثي أضواء المسرح، موهبة فنية، ووجها معبرا؛ يصلح لأن يكون فنانًا واعدًا، وبالفعل استقال أسامة عباس، من وظيفته الميري، وانضم إلى فرقة ثلاثي أضواء المسرح عام 1969، ليتشرب المهنة سريعا، ويصبح من أهم شخوصها، حيث شارك في مسرحيات "طبيخ الملائكة، فندق الأشغال الشاقة، أحدث امرأة في العالم، جوليو ورميت".

الصدفة البحتة كانت وراء دخول أسامة عباس إلى عالم الفن؛ ليتالق في بادئ الأمر في الأدوار الكوميدية، فقد شارك في بدايته مع فرقة أضواء المسرح في عدة أعمال، منها طبيخ الملائكة، فندق الأشغال الشاقة، وعلي الرغم من أنه لم يكن فتى الشاشة الأول، ولم تسند إليه أدوار البطولة المطلقة؛ إلا أنه ترك بصمات واضحة في جميع أدواره.

 

 

أضف تعليقا