ابنة شقيقة الأميرة ديانا تتزوج مليارديراً يبلغ من العمر 62 عاماً

في حفل ضخم في إيطاليا تزوجت ليدي كيتي سبنسر ابنة شقيق الأميرة الراحلة دييانا، من من رجل الأعمال الملياردير مايكل لويس.

عارضة الأزياء الليدي كيتي تزوجت بحضور مجموعة من الأصدقاء في قصر Aldobrandini ، في فراسكاتي، وكان من بين الحضور كان بيكسي لوت ، مسيرة باث وصابرينا زوجة إدريس إلبا من بين الحضور.

العارضة البالغة من العمر 30 عامًا كانت لويس ، 62 عامًا ، لأكثر من عامين ، لكنهما أبقيا علاقتهما بعيدًا عن الأضواء.  وانضمت للزوجين شقيقتا ليدي كيتي ، التوأم إليزا وأميليا.  ونجم "ميد إن تشيلسي" مارك فانديلي.

وكان من بين الحاضرين أيضًا أبناء لويس البالغ من العمر 62 عامًا من زواج سابق، والتي حرصت الابنة الكبرى لشقيق ديانا إيرل سبنسر - أقامت علاقات قوية معهم قبل الزواج.

وكيتي هي سفيرة علامة D&G وتتمتع بعلاقة وثيقة مع دار الأزياء الإيطالية    مما يرجح أنها اختارت فستان زفافها من نفس الدار الإيطالية الفاخرة حسبما ذكرت صحيفة الدايلي ميل.

وعلى الرغم من العلاقة الوثيقة التي تربط ليدي كيتي بأبناء عمتها، الأمير وليام والأمير هاري، لكنهما وعلى ما يبدو لم يحضرا حفل الزفاف. بينما حضرت شقيقتا العروس التوأم 

في وقت سابق من الشهر الماضي، أثارت كيتي الجدل بقبولها الزواج من مايكل، خاصة بسبب فارق العمر الكبير، فهو في الستينيات من عمره، بينما تبلغ هي 29 عاما، كما أنه يكبر والدها "إيرل سبنسر" بـ 5 سنوات.

يُذكر أيضا أنه تم الكشف للمرة الأولى عن علاقة الليدي والمليونير، خلال شهر أغسطس عام 2018، كما ذكر أنه عرض عليها الزواج قبل عيد الميلاد، أثناء وجودها في كيب تاون لقضاء العطلة.

وبالإضافة لمايكل، سبق لكيتي أن ارتبطت برجل يكبرها بعدة أعوام؛ إذ كانت في علاقة مع تاجر العقارات الإيطالي "نيكولو باراتيري دي سان بيترو" (48 عاما)، لمدة 4 سنوات، قبل الانفصال في عام 2017، متخليا عنها وسرعان ما دخل في علاقة مع الممثلة البريطانية الحسناء "إليزابيث هيرلي".

 

وأثارت الليدي بعض الجدل حولها خلال الشهر الماضي؛ إذ اتُهمت باستغلال مكانتها الملكية للظهور في دعاية إعلانية للترويج لأحد أنواع الحليب في الصين.

 

أضف تعليقا