نادين نجيم تردّ على اتهامها بإجراء عمليات تجميل وابنها يرافقها بكوالس تصوير "صالون زهرة"

  • ردّت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم على المتنمرين عليها بسبب خضوعها لعمليات تجميل بعد إصابتها في وجهها بعدد من الجروح جراء انفجار مرفأ بيروت.

    وقالت خلال لقاء مع ET بالعربي "أصبت في انفجار مرفأ بيروت واستغرق وجهي وقتاً للتعافي بشكل نهائي، وما اتعرض له سخيف ومقصود في بعض الأحيان من حملات مبرمجة بالتزامن مع كل إطلالة".

    وأوضحت أنها اضطرت إلى اللجوء إلى عدد من عمليات التجميل بعد إصابة وجهها في انفجار مرفأ بيروت، حيث خضعت لعمليات استمرت 6 ساعات متواصلة وكان وجهها به نحو 40 قطبة.

    وتابعت نادين "وجهي تحطم وتهشم سواء باليمين واليسار منه، وكان متورماً لفترة كبيرة، وهناك أوقات بها قصد التنمر بسبب السخافة، وأيضاً ربما أتعرض لحملة مبرمجة عندما يكون عندي إطلالة أظهر بها".

    وختمت حديثها قائلة "الإنسان يتغير، وما يحكي اليوم عن عمليات التجميل لا يهمني، أذكر أنه تم انتخابي ملكة جمال وعلى طبيعتي، وأؤكد أنني أحب نفسي في كل المراحل".

    من جهة ثانية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم صور ابنها جوفاني خلال مرافقته لها في كواليس تصوير مسلسلها المقبل "صالون زهرة" حيث علقت على الصور التي التقطته لها نادين قائلة " بس شوف خدوده اسم الله يخز العين بصير بضحك طالعين لبرا من البس كيف شفتولي هل مخرج الصغير؟ يؤبرني انا #ام_جوڤاني_هاڤن#نادين_نسيب_نجيم".

    أضف تعليقا