متعافون من كورونا يفقدون بصرهم بعد انتشار داء خطير في أجسادهم

كشفت تقارير طبية عن انتشار داء خطير نتج جراء  تنفيذ بعض أساليب وبرتوكولات العلاج المطبقة على مرضى "كوفيد 19" في الهند ما تسبب بخسارة المرضى لأعينهم.

وعانى الكثيرون من انتشار داء الفطريات السوداء بعد العلاج من مرض "كوفيد 19" في الهند الأمر الذي اضطر الأطقم الطبية إلى إجراء عمليات عاجلة بهدف إنقاذ حياة المرضى

وأدلى أطباء في القطاعات الصحية الهندية بشهادات أكدوا فيها قيامهم بتنفيذ عمليات استئصال أعين بعض المتعافين من فيروس كورونا المستجد بسبب ظهور داء الفطريات السوداء في أجسادهم. بحسب شبكة "بي بي سي" البريطانية

وتصيب هذه الحالة أغلب مرضى السكري ، حيث يقوم الأطباء بادخال أنبوب في أنف المريض ويزيلون الأنسجة المصابة بالفطريات السوداء "mucormycosis"، وهي عدوى فطرية نادرة ولكنها خطير، وتؤثر على الأنف والعين وأحيانًا الدماغ.

واضطر الأطباء لإجراء عمليات استئصال لأعين بعض المصابين بعد علاجهم من كورونا بهدف انقاذ حياتهم.

ويؤثر هذا الداء على الجيوب الأنفية والدماغ والرئتين ويمكن أن يهدد حياة الأشخاص المصابين بمرض السكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان .

وربط بعض الأطباء بين داء الفطر الأسود، الذي يبلغ معدل الوفيات الإجمالي فيه 50٪ ، وبين بروتوكولات علاج مرضى "كوفيد 19"، حيث يتم استخدام بعض الادوية التي تحتوي على عنصر منشط وهو الستيرويدات الذي يقلل من الالتهابات في الرئتين، ويساعد في وقف بعض الأضرار التي يمكن أن تحدث عندما يتفوق فيروس كورونا على جهاز المناعة في الجسم. لكنها تقلل أيضًا من المناعة الفعلية وترفع مستويات السكر في الدم.

ويعتقد الأطباء أن هذا الانخفاض في المناعة يمكن أن يؤدي إلى حدوث هذه الحالات من داء الغشاء المخاطي أو الفطريات السوداء ويساعد على انتشارها.

واضطر الأطباء بسبب بروتوكولات العلاج إلى استئصال أعين 11 مريضا، من أصل 40، كانوا يعانون من مرض السكري بعد تعافيهم من مرض "كوفيد 19" في المنزل.

أضف تعليقا