إعرفي أمراضك من عينيك

يقال إن العيون هي انعكاس للعالم الداخلي وللصحة الجسدية. ويبدو أنّ هذا القول لم يعد مجردّ كلام شاعري. فقد أثبتت الأبحاث العلمية أنّ مظهرها قد يساعد فعلاً على تشخيص عدد من الأمراض الخفية. إذاً، ليس ما تشعرين به من انزعاج وألم في عينيك وما يطرأ على شكلهما من تغييرات أبرز الأسباب التي قد تدفعك إلى زيارة طبيب العيون، فثمة أسباب كثيرة أخرى لكي تقومي بذلك.

 

 بالفعل، قد لا تشير الأعراض التي تعانين منها على مستوى نظرك بالضرورة إلى أنّك تواجهين مرضاً يرتبط بعينيك فقط، فثمّة أمراض أخرى قد تدلّ تلك الأعراض على أنها تشكل جزءًا من حياتك أيضاً. إذاً، عيناك هما النافذة التي يمكنك أن تطلي من خلالها على صحتّك وتتعرّفي إلى مختلف المشكلات التي تواجهها، مثل داء السكّري وارتفاع ضغط الدم وفقر الدم واحتمال حدوث الجلطة الدماغية وغير ذلك. وماذا بعد؟

 

إقرئي أيضاً: علامات في وجهك تكشف عن أمراضك 

 

عيناك سرّ صحّتك

توصلت دراسة حديثة صدرت على صفحات جريدة «ذي ميرور» البريطانية إلى أنّ مجرّد فحص للنظر قد ينقذ حياتك. وفي هذا الإطار، نشرت الصحيفة قائمة بالأعراض البصرية التي تسهل عملية تشخيص عدد من الأمراض الجسدية، تماماً كما تفعل الفحوص الطبية الروتينية. وإليك بعض النتائج التي بلغتها:

-عينان حمراوان مع ظهور أوردة دموية حمراء على سطح بياضهما: يعني هذا أنّك تعانين من ارتفاع ضغط الدم. فسارعي إلى استشارة الاختصاصي لكي يصف لك الأدوية اللازمة.

-دموع تميل بلونها إلى الأصفر: يشير هذا إلى أنّك مصابة بداء السكرّي-النوع الثاني.

-بياض مائل بلونه إلى الأصفر: قد يعني هذا أنّ كبدك لا يؤدي وظيفته على النحو الصحيح، الأمر الذي يعود إلى إصابته بالتليّف.

-حلقات بيضاء في محيط القزحية: قد يدلّ هذا على أنّ ارتفاع مستوى الكوليسترول لديك.

-أسفل عينين بلون باهت: قومي بشدّ جفنك الأسفل في اتجاه ذقنك وفي حال تبيّن لك أنّ طبقته الداخلية تميل بلونها إلى الوردي الفاتح، فهذا يشير إلى أنّك تعانين من فقر الدم، أيّ من انخفاض مستوى الحديد في جسمك. وبالطبع، فإنّ حلّ هذه المشكلة بشكل فوري أمر ممكن وسهل البلوغ.

-جفن علوي متهدل: إنتبهي! فقد يشكل هذا أحد أعراض الجلطة الدماغية، الأمر الذي قد يشير إليه اختلاف تفاوت حجم  بؤبؤيّ عينيك أو عدم استجابته لتأثير الضوء الساطع.

-أنسجة منتفخة في محيط العينين: ربما يعدّ هذا أحد الأعراض التي يسببها فرط نشاط الغدة الدرقية. إذاً، حان الوقت لإجراء الفحوص اللازمة.

 

إقرئي أيضاً: ما تكشفه فصيلة دمك عن أمراضك

إقرئي أيضاً: أمراض تكشفها عوارض في العينين

إقرئي أيضاً: ماذا يحاول الفم البوح به عن أمراضك؟

أضف تعليقا