ما تكشفه فصيلة دمك عن أمراضك

توصل باحثون أمريكيون إلى اكتشاف أن الناس أكثر عرضة للإصابة بمرض معين حسب فصيلة دمهم. هذه المعلومة الأساسية مفيدة للوقاية من بعض الأمراض.

بعد سنوات من البحوث العلمية، نجح الأطباء والباحثون أخيراً في إيجاد علاقة بين فصيلة الدم واحتمالات الإصابة بأمراض معينة، إليكِ بعضها.

 

مشاكل الذاكرة

إن الأشخاص من فئة الدم AB يزيد لديهم خطر التعرض لاضطرابات الإدراك. وينطبق هذا بشكل خاص على الأشخاص الأكبر سناً الذين يعانون من صعوبة الحفظ.

وهناك مشكلة أخرى مرتبطة بفئة الدم هذه وهي سرطان المعدة. فنسبة 26% من الأشخاص من فئة الدم AB عرضة لتشخيصهم بهذا المرض خلافاً للأشخاص من فئة الدم 0 أو B.

وتوصل الباحثون إلى نتيجة مفادها أن بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري هي السبب وأن الأشخاص من فئة الدم AB يصعب عليهم مكافحتها.

 

إقرئي أيضاً: تغذية بحسب فئة الدم

 

قرحة المعدة

الأشخاص الذين تزيد لديهم احتمالية الإصابة بقرحة المعدة هم أولئك ذوي فصيلة الدم 0-. فهذه الفئة تغير قليلاً الجهاز المناعي أثناء مكافحة بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري.

 

الأمراض القلبية

الأشخاص من فئة الدم 0 تقل لديهم احتمالية الإصابة بأمراض القلب بنسبة 23%، وفقا لدراسة لجامعة هارفارد. ووفقاً لنفس الدراسة، فإن الأشخاص من فئة الدم AB و B أكثر عرضة للإصابة بها. ويقول الباحثون أن بعض أنواع الدم ترتبط بارتفاع معدلات الالتهاب مما يفسر جزئياً العلاقة مع الأمراض القلبية.

 

إقرئي أيضاً: رجيم فئات الدم: فوائد ومضار

 

سرطان البنكرياس

أظهر بحث أن الأشخاص من فئة الدم 0، على عكس فئات الدم الأخرى، أكثر عرضة بنسبة 37% للإصابة بسرطان البنكرياس. وهنا أيضاً وجد الباحثون علاقة بين بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري والسرطان.

وأكدوا أيضاً أن هناك علاقة بين فئات الدم وبعض الأمراض على الرغم أنهم لم يتمكنوا دائماً من إثباتها.

أضف تعليقا