الحب المستحيل وافضل طرق التخلص منه  

يتحدث الكثيرون عن الحب المستحيل وعن ان هذا الشعور لا يعرف اي حدود وانه يفرض حضوره في كل الاوقات وانه لا يمكن مقاومته. وغالباً ما يتم التعبير عن ذلك في العديد من الاعمال التلفزيونية. لكن يبدو ان الواقع مختلف. فمن المهم ايجاد الحل لهذه المشكلة ومعرفة كيفية التعامل مع الحب المستحيل من دون إلحاق الاذى بالذات وبالآخر او بأشخاص آخرين.  

 

الحب المستحيل 

 


بالحديث عن الحب المستحيل رأت خبيرة العلاقات والمعالجة الزوجية الفرنسية اورور ماليت كاراس أن العلاقات لا تبدو دائماً سهلة وأن بعض العوامل قد تجعل الحب في بعض الاحيان غير ممكن. وذكرت في هذا السياق بقصة روميو وجولييت الشهيرة واشارت الى ان حبهما كان مستحيلاً لأن عائلتيهما رفضتا ارتباطهما وهو ما جعل علاقتهما تتسم بالسرية. وكما يعلم الجميع لفتت الى ان هذا اودى بهما الى الموت. وهو ما رفضته مشيرة الى انه من المهم التعامل مع الحب المستحيل بطريقة عقلانية تمنع مواجهة المواقف الخطرة والحاق الاذى بأي شخص.  
-    ذكرت في حديث الى موقع فام اكتوال الفرنسي ان هذا النوع من الحب هو الذي لا يمكن الطرفين ان يعيشاه بطريقة فعلية. وذكرت ان من ابرز اشكاله الحب من طرف واحد اي حين لا يبادل الطرف الثاني الطرف الاول الشعور نفسه.  

 


-    ومن الممكن برأيها ان يكون الحب مستحيلاً بسبب عيش كل من طرفيه في مكان بعيد عن الآخر وهذا ما يمكن ان يشكل حاجزاً يمنع الارتباط وخصوصاً في حال كانت ظروف اي منهما لا تسمح له بالانتقال الى مكان حياة الآخر. 
-    وقد يكون الحب غير ممكن في حال كان طرفا العلاقة يعيشان في بيئتين مختلفتين على مستوى الاجتماعي او المادي او الثقافي او العلمي او غير ذلك. - ومن الممكن ان يبدو كذلك اذا كان احد هذين الطرفين اكبر سناً بكثير من الآخر او في حال كان متزوجاً او غير ذلك. 

 

نصائح مهمة 

 


-    من الضروري بحسب الخبيرة التعامل مع هذا النوع من الحب بطريقة عقلانية. ويبدأ هذا عن طريق الحوار، اذا كان ممكناً، مع الطرف الآخر اياً تكن ظروف هذا الحب. ومن الضروري ان تتم مناقشة التفاصيل المحيطة به ومدى امكانية المشاكل التي يمكن ان تحول دون تحوله الى حب حقيقي فعلي. وهكذا يمكن اخذ القرار المناسب من دون الكثير من التردد. 

 


-    من المهم ان يتم في هذه الحالة تذكر كل العوامل التي قد تجعل العلاقة غير قابلة للاستمرار. وقد يكون هذا زواج احد الطرفين او عدم التكافؤ على المستوى المادي او الاجتماعي او العلمي او الثقافي او رفض الاهل للارتباط. ومن الممكن في هذه الحالة ايجاد الحل شرط ان يكون عقلانياً والا يلحق الضرر بأي طرف ثالث.
-    في حال لم يكن الحب متبادلاً اي من طرف واحد من المهم الحرص على التخلي عنه. قد يبدو هذا الامر صعباً لكنه يستحق المحاولة. فمن الضروري تخطي ذلك وجعل الحياة تأخذ مجراها الطبيعي. 

 

 

كيفية التخلي عن هذا الحب 

 

 

اقرئي أيضاً:الأشهر الأكثر حظًا للوقوع في الحب لعام 2021

 


ترى الخبيرة ان التخلي عن الحب المستحيل يشبه بالمشاعر التي يولدها الانفصال في حالة الحب الحقيقي. وتقول ان هذا الموقف قد يكون صعباً جداً ومن الممكن ان يسبب الضعف على المستوى النفسي. ففي هذه الحالة يرفض الشخص نهاية العلاقة من دون ان يتمكن من خوضها بالشكل الصحيح. ولهذا تشير الى انه من الافضل عدم اهمال هذه المشاعر وطلب مساعدة الاختصاصيين في حال الضرورة. اما من اجل بدء صفحة جديدة، فمن المهم بالنسبة اليها الا يتم انكار العاطفة والسماح للذات بعيش الانفعالات التي تنتج عنها والتعبير عن الحزن والغضب اللذين يمكن ان تسفر عنهما. 

 


ومن اجل التخلي عنها تنصح بعدم التواصل مع الطرف الآخر بأي طريقة. ومع مرور الوقت من الممكن ان يصبح الحب المستحيل امراً من الماضي وان يتم البدء بعيش حياة جديدة. بل من الممكن خوض تجربة عاطفية جديدة فعلية.      
  
 

سمات :
أضف تعليقا