تجربتي مع شد الزنود بالليزر وابرز شروطها 

اردت ان اعلم الكثيرات بشأن تجربتي مع شد الزنود بالليزر. فمن المعروف ان هذا يساهم في تحسين مظهر الذراعين وعلى الحد من ترهل جلدها وخصوصاً بعد خسارة الوزن او مع مرور الزمن والتقدم في السن. ولأنني اتبعت في وقت سابق نظاماً غذائياً ساعدني على تحقيق هدفي بالتخسيس، ظهرت لدي الحاجة الى ذلك. واليك ابرز ما اريدك ان تعرفيه من معلومات مفيدة عن تجربتي مع شد الزنود بالليزر. 


الطريقة 

 


علمت قبل ان ابدأ تجربتي مع شد الزنود بالليزر انها عملية بسيطة وآمنة اي لا تسبب اي ضرر. والاهم انها تحافظ على نعومة الجلد وتعمل على تكسير الدهون التي تتجمع في هذه المنطقة وتفسد مظهرها. والاهم ان طريقتها سهلة جداً وهو ما اختبرته بنفسي وما احب ان اطلع الجميع عليه. 
1 قامت الطبيبة اولاً بإعطائي المخدر العام. ولم استيقظ الا بعد انتهائها من اجراء العملية. لكنني طرحت عليها الاسئلة فأعلمتني بطريقة اجرائها. 
2 قامت الطبيبة بتعقيم منطقة كتفي وذراعي. 

 


3 احدثت بعد هذا شقوقاً صغيرة في اماكن متعددة عند المفصل حتى حدود الابطين. وفعلت هذا لكي تزيل الانسجة الجلدية الزائدة. 
4 قامت بشد الجلد المترهل من الابط الى المرفق. وفعلت هذا  عن طريق توجيه اشعة الليزر على طبقات الجلد العميقة من اجل شد وتقوية الجلد الضام وتخليصي من الترهلات.  
5 بعد هذا كان عليها ان تقوم بتنعيم الجلد. 

 

 الشروط 


قبل ان اخضع لهذه العملية التي جعلتني اشعر بالكثير من الارتياح، علمت انه علي ان اوفر بعض الشروط الاساسية. 
-    عدم المعاناة من الوزن الزائد. 
-    عدم المعاناة من عدد من الامراض المزمنة مثل امراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومستوى السكر. ولهذا كان من المهم ان اجري فحوصات شاملة تثبت انني اتمتع بصحة جيدة. 
-     عدم المعاناة من امراض الكبد وعدم تناول ادوية مضادة للفيروسات. 

 


-    عدم المعاناة من السرطان والخضوع للعلاج الكيميائي. 
-    عدم المعاناة من مرض التصلب المتعدد. 
-    عدم تناول الادوية المضادة للتخثر. 
-    وعرفت ايضاً انه من الافضل عدم الخضوع للعملية في حالة الحمل او الارضاع او حتى في اوقات الدورة الشهرية. 
 

 بعد العملية 

 

 


-    لم تستمر مرحلة تعافي من هذه العملية لمدة طويلة. لكنني توخيت الحذر الشديد في كل ما كنت اقوم به في الايام التي تلتها من اجل عدم التعرض لأي اذى.  
-    لا بد لي من ان اذكر ان مدة التعافي تختلف من امرأة الى اخرى لأسباب مختلفة.  
-    لم تحدث لدي اي اعراض جانبية لكن هذا ممكن. فقد تعاني بعض النساء والفتيات من الاحمرار في منطقة العملية او من النزف البسيط. كما قد يتم الاحساس بالخدر او التورم. 
-    يمكن التقاط بعض العدوات أو المعاناة من الحروق. ولمنع هذا حرصت على اختيار مركز تجميلي يتمتع بسمعة جيدة. 
-    في حال الشعور ببعض الالم من المفيد استخدام الاودية المسكنة. 

 

اقرئي أيضاً:تمرين التصفيق المجرب لتنحيف الزنود في ايام 

 


-    واللافت هو ان الطبيبة طلبت مني ارتداء ملابس ضاغطة في منطقة الذراعين لأن هذا يسرع عملية الشفاء ويساعد على الحصول على افضل نتيجة في مدة قصيرة. وهكذا لم تستمر تجربتي مع شد الزنود بالليزر لوقت طويل وتمكنت من تحقيق النتيجة التي اريد بكلفة جيدة وبأسهل الطرق  وحرصت على ممارسة التمارين المناسبة. 

أضف تعليقا