نصائح للوقاية من فيروس كورونا في تجمعات رمضان والعيد

هذه هي السنة الثانية من انتشار فيروس كورونا COVID-19 وما زال العالم يشهد زيادة في عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي كل يوم. في الوقت نفسه، هذا هو العام الثاني من شهر رمضان، الذي يتم الاحتفال به وسط فيروس كورونا.


لذلك، استمر في طقوسك واحتفالاتك ولا تنس اتباع تدابير السلامة لتحافظ على صحتك في رمضان وعيد الفطر .

 

اقرئي أيضا : لمحاربة كورونا ..حيل لرفع جهاز المناعة

 


1. اشرب الكثير من الماء

 

 

 

الماء هو حاجة الجسم الأساسية، لذلك اشرب الكثير من الماء  خلال ساعات الأكل، جنباً إلى جنب مع الفواكه والخضروات التي تحتوي على الماء مثل البطيخ والفراولة والخس.

 

2. اغسل يديك كثيراً

 

يعد غسل اليدين أو تعقيمهما بالماء والصابون أو المطهرات التي تحتوي على الكحول أفضل الطرق لمنع انتشار COVID-19 ويمكن أن يؤدي الحفاظ على نظافة اليدين في إبطال نشاط الفيروسات أو قتلها؛ لذلك استمر في غسل أو تطهير يديك كثيراً عندما تكون في الأماكن العامة أو تعطس أو تسعل.

 

 

 

 

3. تجنب الصيام إذا كانت لديك مضاعفات خطيرة 

 

صوم شهر رمضان واجب على المسلمين الذين بلغوا سن البلوغ. ومع ذلك، يتم استبعاد الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة مثل مرض السكري أو مشاكل القلب أو أمراض الكلى من القائمة؛ لأنهم قد يشكلون تحدياً طبياً لأنفسهم وللخبراء الطبيين. تجنب الصيام إذا كنت تعاني من حالة طبية قد تسبب لك مضاعفات.

 

4. تجنب الأطعمة عالية السكر

 

يجب تجنب تناول الأطعمة السريعة والحلويات خلال رمضان وذلك لأن تناول هذه الأطعمة بعد فترة وجيزة من الصيام الطويل قد يتسبب في ارتفاع مستويات الجلوكوز بشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

 

 

 

 

5. ارتدِ الكمامة

 

تمنع الأقنعة دخول فيروس كورونا على شكل رذاذ أو قطرات؛ فهي تساعد في تغطية الأنف والفم، وهي نقاط دخول الفيروس الأساسية، وتذكر أن ارتداء الأقنعة جنباً إلى جنب مع تدابير السلامة الأخرى مثل نظافة اليدين والتباعد الجسدي يمكن أن يساعد في إبطاء انتشار الفيروس إلى الحد الأقصى.

 

 

6. نم جيداً

 

يمكن أن يساعد النوم لساعات مناسبة (حوالي 7-8 ساعات) في تقليل الأعراض مثل الصداع والغثيان والتي غالباً ما تصاحب الصيام وأول أيام عيد الفطر و يساعد النوم أيضاً في بناء نظام مناعة قوي، وهو أمر لا بد منه في مثل هذه الأوقات.

 

 

 

 

7. الحفاظ على التباعد الجسدي 

 

يمكن أن يساعد التباعد الجسدي في الحد من انتشار الفيروس أو إبطاء انتقاله فعندما تكون في أماكن مزدحمة، ابقَ على مسافة آمنة تبلغ حوالي 6 أقدام من الناس هذا لأنه عندما يعطس الشخص أو يسعل، قد لا ينتقل الفيروس إلى هذا الحد، مما يقلل من خطر انتشار الفيروس. تذكر أن ترتدي قناعاً لإضافة احتياطات إضافية. 

 

8. ابق نشيطاً 

 

البقاء نشيطاً لا يعني القيام بتمارين قاسية؛ هذا يعني أنه يجب على المرء أن يحافظ على نمط حياة نشط؛ لأنه سيساعده على بناء القدرة على التحمل والحفاظ على لياقته. ومع ذلك، فإن التمارين الصارمة مقيدة لأنها قد تسبب فقداناً شديداً للماء.  

 

 

 

أضف تعليقا