أعراض قبل وبعد التطعيم.. كل ما لاتعرفه عن لقاح كوفيد 19

إجراءات مهمة يجب مراعاتها قبل وبعد إعطاء لقاح فيروس كورونا. إليك أبرزها لتتجنبي مضاعفات اللقاح.

 يجب على الأفراد الذين يعانون من الحساسية تجاه الأدوية استشارة الطبيب خاصة وأن بولي إيثين جلايكول PEG) ) هو أحد مكونات لقاح COVID-19 وهو سبب الحساسية الشديدة لدى بعض الأفراد ممن  تلقوا لقاح فيروس كورونا. 

 

 

اقرئي أيضا : 8 أساطير شائعة حول لقاح كورونا

 

 

تناول حذر للقاح

 

- قد يُنصح قبل أخذ اللقاح بالقيام بإجراء فحوصات CRP) )، أو صورة الدم الكاملة CBC) )، أو مستويات الجلوبولين المناعـي IgE) ).

-يجب على مرضى السكري ومرضى السرطان (خاصة أولئك الذين يخضعون للعلاج الكيميائي) أخذ اللقاح فقط بعد موافقة الطبيب. 

-يجب على الأشخاص الذين يتلقون علاج COVID-19 التأكد من عدم وجود خلل في بلازما الدم أو الأجسام المضادة والامتناع عن الحصول على اللقاح على الفور في حالة وجود أي خلل.

بعد التطعيم، ستتم مراقبتك في مركز اللقاحات من أجل البحث عن أي رد فعل تحسسي شديد وفوري. فقط إذا لم يظهر الفرد أي رد فعل فوري شديد على اللقاح، عندها فقط سيكون قادراً على مغادرة مركز اللقاح. 

 

أعراض شائعة

 

قد يشهد الأشخاص بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك الألم في موقع الحقن أو الحمى، فهذه بعض الأعراض الشائعة للتلقيح ولا داعي للذعر.

 في بعض الحالات، قد تظهر آثار جانبية شديدة مثل التعب والقشعريرة، ولكن من المحتمل أن تختفي في غضون أيام قليلة .

 

 

 

 

 ضع في اعتبارك المؤشرات التالية بعد التطعيم: 

 

سيستغرق التطعيم بضعة أسابيع لإعداد الجسم لبناء المناعة. حتى بعد التطعيم، من المهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة حيث لا يزال من الممكن أن تصاب بالعدوى. حتى بعد التطعيم، يجب عدم إغفال الإجراءات الاحترازية. 

 قد يصاب الأفراد بتورم مؤقت في موقع الحقن أو بالقرب منه، عادةً في الوجه أو الشفتين 

 

أسباب تمنعك 

 

 فيما يلي قائمة بالأسئلة التي ستستخدمها مراكز التطعيم لفهم صحتك وما إذا كان هناك أي سبب يمنعك من تلقي التطعيم. نهدف إلى مساعدتك في إعطائك فكرة عن الأسئلة.

 هل تشعر بالمرض اليوم؟ 

هل سبق لك تلقي جرعة من لقاح COVID-19؟ 

 

 

 

 

هل سبق أن عانيت من رد فعل تحسسي تجاه أي مكون من مكونات لقاح COVID-19، بما في ذلك البولي إيثيلين PEG) ) وبولي سوربات؟ 

هل أصبت من قبل برد فعل تحسسي تجاه لقاح آخر بخلاف لقاح COVID-19) ) أو أي دواء آخر عن طريق الحقن؟ 

هل عانيت من قبل من رد فعل تحسسي شديد (مثل الحساسية المفرطة) لشيء آخر غير أحد مكونات لقاح COVID-19 أو أي لقاح أو دواء عن طريق الحقن؟

 هل تلقيت علاجاً سلبياً بالأجسام المضادة كعلاج لـ COVID-19؟ 

هل لديك جهاز مناعي ضعيف بسبب الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو السرطان، أو هل تتناول أدوية أو علاجات مثبطة للمناعة؟

 

 

 هل كان لديك اختبار إيجابي لـ COVID-19، أو هل أخبرك طبيب يوماً أنك مصاب بـ COVID-19؟ 

هل تعاني من اضطراب النزيف، أو تتناول مميعاً للدم؟

 هل أنت حامل أم مرضعة؟ 

 

أضف تعليقا