باحث سعودي في المجال الصحي يكشف عن الأخطاء الدوائية التي قد تحدث في رمضان والأضرار الناتجة عنها

بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك عام 1442هـ، قد يؤثر الصيام في العديد من العمليات الفسيولوجية لجسم الإنسان، وخاصة للأشخاص الذين يتوجب عليهم أخذ بعض أنواع الأدوية باستمرار.


وفي هذا الصدد، فقد كشف باحث في المجال الصحي عن بعض الأخطاء الدوائية التي قد تحدث في شهر رمضان الفضيل، وكذلك الأضرار التي قد تنتج عنها.


وقال الباحث في المجال الصحي، سلطان المطيري، إنه مع اقتراب شهر رمضان الكريم يعد التعامل مع استخدام الأدوية من قبل المرضى هي أحد القضايا التي تواجههم، خاصة مع تغير المواعيد.


وأوضح المطيري خلال لقاء مع قناة "الإخبارية"، أنه لابد من استشارة الطبيب المعالج في معرفة استخدام الأدوية في شهر رمضان الكريم والذي بدوره يمنع التسمم الكيميائي.


وأضاف الباحث في المجال الصحي، هناك بعض المرضى الذين يجب عليهم زيارة الطبيب وهم المرضى المصابين بـ"أمراض مزمنة مثل السكري والصرع والقلب"، وأيضا "الذين يستخدمون المضادات الحيوية" يجب عليهم زيارة الطبيب لمعرفة المواعيد الجديدة وجرعات الأدوية.


وكشف المطيري، عن أضرار استخدام الأدوية بشكل خاطئ خلال شهر رمضان الفضيل، إذ أن مضاعفة الجرعات خطأ كبير يؤدي إلى التسمم الدوائي أو الكيميائي.


وحذر الباحث الصحي من تغيير المواعيد والجرعات نظراً لضيق الوقت في شهر رمضان المبارك دون استشارة الطبيب.

سمات :
أضف تعليقا