8 أساطير شائعة حول لقاح كورونا

مع استمرار انتشاء جائحة كورونا هناك بعض الأساطير والمعلومات الخاطئة حول اللقاحات وتطورها؛ وسوف نعرض في السطور القليلة التالية بعض الأساطير أو الخرافات التى شاع انتشارها خلال الفترة الماضية والحقائق الكامنة وراءها.

 

 

 

اقرئي أيضا : هل يُعطَى لقاح كوفيد 19 لمن أصيب بالكورونا سابقاً؟

 

الأسطورة الاولى: لقاح COVID-19 غير آمن لأنه تم تطويره بسرعة كبيرة

 

الحقيقة: لقد ثبت أن لقاحات COVID-19 التي تم ترخيصها آمنة وفعالة، وخضعت لنفس عملية إدارة الغذاء والدواء الصارمة مثل اللقاحات الأخرى، والتي تلبي جميع معايير السلامة .

 

الأسطورة الثانية: لقاح COVID-19 يشتمل على جهاز تتبع

 

الحقيقة: في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، كانت هناك مزاعم بأن اللقاح يحتوي على جهاز تتبع.

نبع هذا من الادعاء بأن منتجات صانع الحقن  Apiject Systems of America، التي أبرمت عقداً مع الحكومة لتوفير أجهزة حقن طبية للقاح تفعل ذلك، ويمكن تتبع الناس وقد كان هناك ادعاء كاذب آخر هو أن بيل جيتس وراء "جهاز التتبع". على أي حال، رفض الخبراء هذه المزاعم بشكل قاطع.

 

 

 

 

الأسطورة الثالثة: لقاح COVID-19  له آثار جانبية خطيرة

 

حقيقة: صحيح جزئياً.

كانت هناك تقارير عن آثار جانبية، بما في ذلك آلام العضلات والقشعريرة والصداع وردود فعل تحسسية شديدة. لذلك، يوصي الخبراء الأشخاص الذين لديهم تاريخ من ردود الفعل التحسسية الشديدة تجاه مكونات اللقاح بعدم الحصول على لقاح .

 

الأسطورة الرابعة: إذا كنت مصاباً بفيروس COVID-19 بالفعل، فأنت لست بحاجة إلى اللقاح

 

حقيقة: خطأ. إذا كان لديك بالفعل COVID-19، فهناك دليل على أنه لا يزال بإمكانك الاستفادة من اللقاح.

ومع ذلك، لا تتوفر بيانات واضحة حول المدة التي يتم فيها حماية شخص ما من الإصابة بالمرض مرة أخرى بعد التعافي من COVID-19 [4].

 

الأسطورة الخامسة: يمكنك الحصول على COVID-19 من اللقاح

 

الحقيقة: غير صحيح على الإطلاق. لا يمكن الحصول على COVID-19 من اللقاح؛ لأنه لا يحتوي على الفيروس الحي.

 

 

 

 

الخرافة السادسة: بعض أنواع الدم لديها حالات عدوى أقل خطورة من COVID-19، لذا فإن الحصول على لقاح ليس ضرورياً

الحقيقة: وفقاً للبحث، لا يوجد دليل على أن كونك نوعاً معيناً من فصيلة الدم سيؤدي إلى زيادة شدةCOVID-19 .

 

الأسطورة السابعة: لقاح كوفيد -19 يمكن أن يسبب العقم

 

الحقيقة: من أكثر الشائعات انتشاراً فيما يتعلق بلقاحات COVID-19 أنها قد تسبب العقم. وأشار وزير الصحة الاتحادي الدكتور هارش فاردان في بيانه إلى أنه لا يوجد دليل علمي يشير إلى أن اللقاحين كوفيشيلد وكوفاكسين اللذين يتم تناولهما في الهند يمكن أن يسببا العقم لدى النساء أو الرجال.

 

الأسطورة الثامنة: يمكنك التوقف عن ارتداء القناع إذا حصلت على لقاح COVID

الحقيقة: وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فقط إذا تم تطعيمك أنت والأشخاص من حولك بالكامل، فقد تصبح بلا أقنعة.

مع ذلك، في السيناريو الحالي، لا تزال هناك مخاطر عالية لـCOVID لذلك، لا بد من ارتداء الأقنعة واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية .

يمكن أن تكون نتيجة الفحص إيجابية لفيروس كورونا حتى بعد أخذ اللقاح، لكن هذا لا يعني أن اللقاح لم ينجح، فالشخص الذي تم تطعيمه ليس له تأثير الفيروس الذي يحتمل أن يصاب به الشخص غير الملقح.

 

 

 

أضف تعليقا