كيف تمكنت جيجي حديد من استعادة رشاقتها بعد الولادة؟

جيجي حديد Gigi Hadid اسم أشهر من نار على علم في عالم الموضة فهي تنتمي إلى الجيل الجديد من السوبر موديل اللواتي يتمتعن بشهرة تفوق أحياناً شهرة نجمات السينما. في سبتمبر من العام 2020 أنجبت طفلتها الأولى لكن رغم الحمل  تمكنت من العودة بسرعة إلى رشاقتها المعهودة وحلت نجمة على غلاف مجلة فوغ لشهر مارس 2021.


فكيف تمكنت من خسارة الوزن الزائد بسرعة والمحافظة على رشاقتها رغم أنها تعاني من مرض هاشيموتو Hashimoto الذي يجعل النظام المناعي في الجسم يهاجم الغدة الدرقية مما يجعلها لا تنتج الكميات اللازمة من الهرمونات ما يؤدي للتعب وآلام المفاصل وزيادة الوزن.

يبدو أن جيجي اعتمدت نظاماً غذائياً صحياً خلال فترة حملها شاركته مع متابعيها على انستغرام جعلها تستعيد نحافتها ورشاقتها المعتادة:
- كانت تتناول الفراولة الطازجة بكميات كبيرة 
- كانت تتناول كميات كبيرة من السلطات التي تحتوي على الطماطم والبستو 
- كل الطعام كان طازجا من المزرعة التي تملكها والدتها في بنسلفانيا وكذلك أطعمة صحية محضرة في المنزل 
- في إحدى المرات قامت بإعداد طبق من السوشي النباتي في المنزل. 

 

لكن من المؤكد أنها بعد الإنجاب عادت إلى نظامها الغذائي الذي لطالما تحدثت عنه ولم تحتفظ به سراً يوماً. فما هو نظامها الغذائي؟
- تفضل وجبة فطور قوامها البيض مع التوست كامل الحبوب لتحافظ على طاقتها خلال اليوم لا سيما مع جلسات التصوير المطولة التي تخضع لها. 

 

اقرئي أيضاً:جيجي حديد في أول يوم عمل بعد الولادة: رشيقة وجميلة وشعرها يلفت الأنظار

 

- تحب شرب عصير البرتقال الطازج والقهوة مع وجبة الفطور 
- تكثر من تناول الخضروات والبروتينات الخالية من الدهون
- لا تمانع من تناول البرغر والبطاطا المقلية لكن باعتدال كما أنها تواظب على ممارسة الرياضة لاسيما رياضة الملاكمة لتمنع جسمها من تكديس الوزن الزائد الناجم عن هذه الأطعمة. 
- تتناول طبقا من السلطة يومياً 
- تبتعد عن الأطعمة المعلبة والمصنعة 


أضف تعليقا