آميتاب باتشان يشعر بالإمتنان رغم قوله أنه فقد "البصر"

ما بين فترة وأخرى يقوم نجم بولييود والنجم الهندي آميتاب باتشان البالغ من العمر78  عاماً بنشر تطمينات لجمهوره على وضعه الصحي على صفحات التواصل الإجتماعي، لا سيما بعد إجرائه عملية جراحية في العين، وكان آخره عبارة تبدو وكأنها شاعرية، قال فيها "أنا بلا بصر، لكنني لم أفقد الإطلاع في حياتي، أنا افتقد للراحة، ولكنني لست منزعجاً"
وقدم كل الشكر لأحبائه الذين يقدمون له الرعاية والرفقة والاهتمام، وأوصى جمهوره أن يعتنوا بصحتهم، وهو عن نفسه يشعر بأنه محاط بالمحبة الوافرة، والكرم البالغ ، لذا فهو يشعر بالإمتنان"

وكان اميتاب باتشان قد كشف منذ أسبوع عن أنه لا يستطيع القراءة والكتابة في الوقت الحالي، نتيجة للوضع الصحي لعينيه وأضاف"جراحات العيون في هذا العصر شديدة الحساسية، وتحتاج لمعالجة دقيقة، لذا فإن أفضل ما عليك القيام به هو أن تحافظ على عينيك، لأن البصر ضرورة وتعافيه صعب جدا ًلا سيما مع ارتكاب بعض الأخطاء"
ووفقا لصحيفة “business today” الهندية، كانت الحالة الصحية لأسطورة بوليوود أميتاب باتشان قد تأثرت مؤخراً مما اضطره لإجراء عملية جراحية في عينيه.
وكان آخر عمل له بعنوان "غولابو سيتابو" الذي عرض رقمياً العام الماضي على أثر تداعيات جائحة كورونا.

ويعتبر باتشان من أكثر نجوم عالم السينما وصناعة الأفلام الهندية انشغالاً حيث يعمل مؤخراً على تصوير عمل من إخراج وبطولة آجاي ديفغان. ولا يتوانى الممثل المخضرم عن التواصل على الدوام مع متابعي ومعجبيه الذين يدعوهم ب"عائلته الكبرى" المنتشرة عبر المواقع الرقمية المختلفة.

وكان أميتاب من أوائل الشخصيات السينمائية الهندية التي أصيبت بالفيروس العام الماضي.

وجاء خبر تعرضه لوعكة صحية هذه المرة ودخوله المستشفى للخضوع لعملية جراحية محزناً لمحبيه الذي أعرب عدد كبير منهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أسفه متمنياً الشفاء السريع لنجمه المحبوب.

أضف تعليقا