ممثلات حلقن شعرهن لنيل أدوار سينمائية! 

لا شك أن مهنة التمثيل تتطلب من الممثل أن يتجرد من كل شخصيته لتقمّص الدور بالشكل المطلوب، و لكن لا يتوقف الأمر عند هذا الحد إذ يطلب بعض المخرجين وحسب سياق النص والسيناريو إجراء تغييرات جذرية تنال من شكله أيضاً مثل خسارة أو اكتساب الوزن، تغيير لون الشعر أو قصه أو حلقه نهائياً وهو أمر صعب خاصة على الممثلات، إليك 5 ممثلات اضطررن لقص وحلاقة شعرهن الطويل لنيل أدوار رئيسية  أحياناً في أفلام شهيرة.


من هن النجمات اللواتي اضطررن لقص شعرهن مقابل أدوار سينمائية؟


ديمي مور:

لم تحلق شعرها فقط لنيل الدور الهام في فيلم g.i. jane  عام 1997 وهي فتاة مجنّدة في العسكرية البحرية بل تضمن الفيلم لقطات وهي بالفعل تحلق شعرها الطويل الأملس أمام الكاميرا، ولكن لم يلبث شعرها أن عاد إلى طوله الطبيعي طبعاً بعد وقت. 


أودري هيبورن:

يمكن القول أن هذه الخطوة التي قامت بها أودري أبرزت من جمالها أكثر وجعلتها من نجمات الشاشة الفضية في الزمن الجميل الأجمل والأكثر تميزاً. فقد قامت بقص شعرها بتسريحة قصير لدورها في فيلم Sabrina  عام 1954 وظلت هذه التسريحة من صفات أودري وتوقيعها الخاص لسنوات لاحقة. 

 

 


نتالي دورمر:

كان يتطلب دورها أن تكون بتسريحة نصف صلعاء وما كان منها إلا أن قصت شعرها بطريقة punk-rock لدورها في The Hunger Games الجزء الأول . 


تشارليز ثيرون:

لعل حلاقة شعرها بالكامل لم يفدها فقط للحصول على الدور بل كان مفيداً لشعرها المتعب حسب تعبيرها، ففي عام 2015 وأثناء حملتها الترويجية لفيلمها الجديد Mad Max عام 2015 صرحت ثيرون عن تسريحة شعرها الجديدة قائلة: "لقد انتهيت للآن رحلتين ترويجيتين وشعري كان تالفاً تماماً بسبب تسريحه بالحرارة بشكل متكرر، لقد كنت مسرورة بالتخلص منه"!، وأضافت في وقت لاحق: "لقد كنت أماً جديدة وقد أحببت فكرة عدم تسريحي لشعري كل صباح، لقد كان التوقيت مثالياً". 

 

اقرئي أيضاً:بالصور: تسريحات نجمات بالشعر القصير... أيهّن الأجمل!


كيت بلانشيت:

في عام 2002 تحولت كيت من شابة بتسريحة شعر كلاسيكية إلى أخرى جامحة وجريئة بشعر قصير للغاية لصالح فيلم Heaven وأفصحت كيت أن حلاقة شعرها كان طريقة تحررية في عالم الجمال و المرأة. 

 

أضف تعليقا