دهون الظهر تجربتي

عندما ألاحظ دهوناً في ظهري، أعلم أني اكتسبت مزيداً من الوزن. هذه الإشارة قد تكون، منذ سن المراهقة وحتى اليوم، أصدق من الميزان بالنسبة لي. ففي عمر المراهقة، كنت أعاني من السمنة، أو كي لا أظلم نفسي كثيراً، كان جسمي ممتلئاً وغير متناسق، إذ كانت الدهون تتراكم في منطقتي البطن والظهر، منطقة الصدر ممتلئة، في حين أن فخذي رفيعان بعض الشيء ومشدودان، لا ترهل فيهما على الإطلاق، فكانت حيلتي لإخفاء عدم تناسق قوامي، الملابس.

غالباً، ما أنتقي الملابس الواسعة بعض الشيء، ولكن ليست الفضفاضة، كي لا أبدو أكثر بدانة، ولكن مشكلتي التي كانت بالنسبة لي مستعصية آنذاك، دهون الظهر التي كانت واضحة فوق الملابس كطيات في الجلد، مزعجة إلى حد كبير وتتسبب لي بالكثير من الحرج، خاصة وأنها لا تزول وإن خسرت بعضاً من وزني.

بعد اتخاذ قرار صارم بتخسيس وزني إلى حد لافت، كان لا بد من استشارة خبير تغذية، فكانت أولى ملاحظاتي، أني أود التخلص من دهون ظهري قبل أي دهون أخرى في جسدي، وأول إرشادتها اتباع حمية متوازنة وممارسة التمارين الرياضية.

 

 

حمياي الغذائية في التخلص من دهون الظهر

ارتكزت الحمية التي اتبعتها للتخلص من دهون الظهر على تناول الأطعمة التي تحوي الكثير من البروتينات الخالية من الدهون من أجل تعزيز نمو العضلات، وبذلك أصبحت عضلات ظهري أكثر قوة والدهون غدت نسبتها أقل.

نظام هذه الحمية كانت مبنية على السعرات الحرارية، وهي بحسب الخبراء أفضل أنواع الحميات للتخلص من الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم كافة، من بينها دهون الظهر، هذا بالطبع إلى خطوة إلزامية، وهي شرب كميات وفيرة من الماء.

بالمقابل امتنعت في حميتي للتخلص من دهون الظهر عن تناول الأطعمة الدسمة، المعلبة أو الوجبات الجاهزة واستبدلتها بأخرى  غنية بالألياف والعناصر الغذائية الهامة، كصدور الدجاج، البقوليات، خبز القمح الكامل، الشوفان، السبانخ، الأرز البني، التفاح وغير ذلك من الأغذية التي تمتاز بقلة سعراتها الحرارية.  

أما النظام الآخر المرافق لهذه الحمية، ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بتذويب دهون الظهر.

تمارين رياضية للتخلص من دهون الظهر

 

قبل التطرق إلى بعض التمارين الرياضية التي تعمل خصيصاً على التخفيف من تراكم الدهون في منطقة الظهر، حذرني خبير التغذية من وضعية الجلوس الخاطئة التي تساهم إلى حد كبير في تكدس الدهون وترهل الجلد، وهي الانحناء للأمام خلال الجلوس لفترات طويلة، فهذا يؤدي إلى ضعف العضلات في هذه المنطقة، وبالتالي تراكم الدهون فيها.

من جهة التمارين، حدد لي خبير التغذية بعضها والتي تركز على تقوية عضلات الظهر وعلى تحفيز الجسم من أجل حرق الدهون المتراكمة فيه، وهي:  

·      المشي

أول الرياضات التي تساعد على حرق دهون الجسم، من بينها دهون الظهر، رياضة المشي ولمدة ½ ياعة كحدٍّ أدنى يومياً.

·      تمارين الذراعين

وذلك من خلال شد الذراعين للأمام والخلف، لأعلى ولأسفل.

·      الانحناء إلى جنب

تمرين بسيط وسهل، يساعد في تحديد ونحت جوانب الجسم والتخلص من الدهون التي تظهر في المنطقة المحاذية لأعلى السروال على الجانبين.

·      تمرين لمس الأرض

 تتخذ وضعية الوقوف بشكل مستقيم، ثم يتم الانحناء إلى الأمام وملامسة الأرض بكف اليد، ومن ثم الوقوف مجدداً.

هذا التمرين مفيد كذلك لدهون البطن.

 

·      تمرين ثني الركبتين

يتم خلاله الوقوف في وضع مستقيم وفرد الذراعين للأمام، ومن ثم يتم الهبوط بالجسم وثني الركبيتين مع الحرص على أن يكون الظهر  بوضع مستقيم.  

·      تمرين النوم على الظهر

توضع اليدان أسفل الرأس، ثم يرفع الرأس تدريجياً قدر المستطاع.

بعد ذلك تتخذ وضعية الاستلقاء مرة أخرى، وهكذا...

 

تمارين بسيطة وغير مرهقة، لكنها مفيدة جداً وفق تجربتي مع التخلص من دهون الظهر، إضافة إلى جميع ما سبق، لا بد من التنبه إلى ضرورة ارتداء حمالة الصدر المناسبة، فهي أيضاً من الأسباب التي تؤدي إلى ترهل منطقتي الصدر والظهر.

 

اقرئي أيضاً: 

كيفية التخلص من دهون الظهر في 3 أسابيع

 

أضف تعليقا