اجمل ألوان وقصات شعر "المرأة الأكثر جاذبية في العالم"!

جوليا روبيرتس تشع جمالاً طبيعياً وجاذبية لم يقدر الزمن على قهرها. ممثلات جميلات قد يظهرن على الساحة ويختفين، ولكن ليس ثمة سوى جوليا واحدة. مع شعرها الاحمر المجعد الطبيعي وابتسامتها العريضة وشفتيها الكبيرتين، طلة جوليا لم تتغير سوى ببعض الجوانب البسيطة عبر عشرات الأعوام منذ ظهورها. إنها نجمة Pretty Woman المحببة الى قلوب الجميع، والتي فازت بجائزة المرأة الأكثر جمالاً في العالم للعام 2017. ولم تكن تلك المرة الاولى التي تحصل فيها روبيرتس على هذا اللقب، فقد سبق أن كسرت الأرقام القياسية بالفوز به أربع مرات قبل ذاته، وتليها جينيفير أنيستون بفوزها باللقب مرتين فقط.

 

بسبب هذه المواصفات... جوليا روبرتس الأجمل عالمياً!

 


منذ أن أطلت على شاشاتنا في الثمانينات، وقد صنفت على أنها نجمة هوليوود الذهبية، وبمناسبة اللقب الذي نالته، ها نحن نصطحبك بجولة الى الماضي لنتذكر سوياً أهم المحطات الجمالية خلال مسيرتها من تسريحات وقصات والوان شعر. ففي العام 1991، كشفت جوليا عن تسريحة قصيرة باللون الأشقر ذات طابع دراماتيكي ذكرتنا من خلالها بمارلين مونرو. في العام 1998، استلمت جائزة People's Choice Awards بشعر أطول بكثير ولون أشقر داكن مع تسريحة فينتيج. ومع اقتراب نهاية التسعينات، أظهرت روبيرتس ستايل أكثر رقياً مع شعر أقصر وحاجبين ملونين. 

 


بعد عامين، جوليا كشفت عن تسريحة أقصر أيضاً بطول الأكتاف باللون البني الداكن  وقد اختارتها بفرق جانبي وتركت خصلها مستقيما. وبعد أن استقبلت القرن الجديد، انتقت لون شعر داكن أطلت فيه بتجعيدات وانتقت مكياج بنفسجي ناعم وبدت غاية بالجمال. أما في العام 2004، حضرت روبيرتس بشعر أفتح حفل الأوسكار، فيما عادت الى اللون الأشقر من جديد في العام 2009 حين أطلت في العرض الأول لفيلم Duplicity مع غرة جانبية وخصل ذهبية وقد كانت هذه إحدى لوكاتها الأروع. في العام 2011، أثبتت جوليا بأنه ليس عليك أن تكوني في العشرينات لتطلي بخصل مجعدة مستوحاة من طلة شاطئ البحر.

 

اقرئي أيضاً:طرق تنسيق ملابس شتوية مستوحاة من جوليا روبرتس

 

 

 

 
عادت روبيرتس الى شعرها البني المحمر في العام 2015، ولكن بلون أدكن من ما رأيناها به في شبابها  وقد نسقته مع مكياج سموكي. من الصعب ألا نرى لم فازت جوليا بتاج الجمال، مع عشرات الأفلام الناجحة والجمال الطبيعي الذي حافظت عليه عبر الأعوام، تمكنت هذه الممثلة المتلألئة من أن تحصل على ستايل راقي ومثير وجذاب للغاية منذ الثمانينات وحتى اليوم!

أضف تعليقا