طلال مارديني يودع والدته متأثرًا: "ندمان لو بقدر رجعك وأعيش تحت رجليكي"

استقبل الفنان طلال المارديني اليوم المعزيين في والدته التي توفت يوم الجمعة الماضي في سوريا، وذلك في صالة الإسعاف الخيري في شارع الحمرا في دمشق، حيث بدا الفنان متأثرًا بشدة بعد رحيل والدته، من خلال مجموعة فيديوهات أعاد نشرها على خاصية الستوري في حسابها الخاص في موقع "انستغرام".  

 

 

وحرص مجموعة من نجوم ونجمات سوريا على تقديم واجب العزاء للفنان مارديني، نذكر أبرزهم: باسم ياخور، ومحمد قنوع، ويزن السيد، ريم عبد العزيز، نادين قدور، شكران مرتجى، ونظلي الرواس.  

 

 

 

 

 

 

 

 

ونشر الفنان صورة لوالدته الراحلة على حسابها الخاص في انستغرام، وأرفقها بتعليق مؤثر جدًا عبر خلاله عن ندمه لعدم قضاء وقت أكبر معها، وطلب من متابعيه الانتباه لأمهاتهم.  

 

وقال في التعليق: "ندمت ع كل لحظة كنت بعيد عنك فيها، لو بقدر رجعك لاترك كل الدنيا واجي عيش تحت رجليكي، كسرتيلي قلبي بفراقك .. اللي بعزيني انك رحتي لعند الرحمن الرحيم اللي رح يكون احن من كل الدنيا عليكي، بس انا اللي فقدت اكبر فقدان بحياتي راح حبك وحنيتك و صبرك راح معك كل شي حلو بالدنيا و صارت الدنيا عتمة و بشعة و باردة، ما منقول بالنهاية غير ما يرضي الله".  

 

وتابع: "الله يتغمدك برحمتو و يسامحك، انتبهوا ع امهاتكم و شبعوا منهن، العزاء مستمر واليوم اخر يوم في صالة الاسعاف الخيري في شارع الحمرا في دمشق للنساء و الرجال، الله يرحمك يا امي".  

أضف تعليقا