هل يمكن للحامل الحصول على لقاح كورونا؟

ستحتاج النساء الحوامل إلى تحديد ما إذا كان ينبغي عليهن الحصول على لقاح كورونا، وحماية أنفسهن من مرض يحتمل أن يهدد الحياة، أو التوقف حتى تتوفر المزيد من البيانات.

تواجه الحوامل المصابات بفيروس كورونا فرصة أكبر للدخول إلى وحدة العناية المركزة (ICU) ومع استمرار انتشار لقاح COVID - 19 يجب على الحوامل النظر إلى تاريخهن الطبي وعوامل الخطر لتحديد ما إذا كنّ يشعرن بالاستعداد؛ للحصول على اللقاح وهل اللقاحات آمنة للحوامل.

 

اقرئي أيضا : لمحاربة كورونا ..حيل لرفع جهاز المناعة

 

وفقاً لموقع هيلث لاين لم تتم دراسة اللقاحات على النساء الحوامل أثناء التجارب السريرية فإذا كنت حاملاً، فستحتاجين إلى تحديد ما إذا كان الحصول على اللقاح هو الخيار الصحيح لك.

قالت الدكتورة لورين ديموستينس، طبيبة أمراض النساء والتوليد إن النساء الحوامل في خطر لمضاعفات COVID - 19 وأكثر عرضة للإصابة، وقد يكون لديهن أيضاً خطر متزايد للولادة المبكرة.

 

 

 

 

وقال الدكتور هنري بيرنشتاين، طبيب الأطفال في مركز كوهين الطبي للأطفال التابع لنورثويل هيلث إنه من غير المحتمل أيضاً أن يصل اللقاح إلى المشيمة ويعبرها.

أما عن الأعراض التي قد تحدث لدى بعض الحوامل بعد تلقي التطعيم هي التعب والحمى الخفيفة، ويمكن للأشخاص الحوامل الذين يعانون من حمى خفيفة بعد الحقنة أن يأخذن عقار الأسيتامينوفين؛ حتى تزول هذه الآثار الجانبية.

 

 

 

تقول الكلية الأميركية لأطباء التوليد وأمراض النساء في دراسة لها إنه لا ينبغي حجب اللقاح عن الأشخاص المرضعات أو الحوامل.

وأضافت أنه لا يُعتقد أن اللقاح يسبب العقم أو الإجهاض أو ضرر المواليد الجدد أو يؤذي الحوامل، ويجب على النساء اللواتي يحاولن الإنجاب أن يشعرن بالراحة لقرارهن بالحصول على اللقاح، وإذا كان عليهن الحمل، فيجب أن يتلقين جرعتهن الثانية في غضون 3 أسابيع.

 

 


 

أضف تعليقا